«واشنطن بوست»: زيارة بنس إلى القاهرة تركز على مكافحة الإرهاب

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، اليوم، أن زيارة نائب الرئيس الأمريكى مايك بنس لمصر الأسبوع الحالى سوف تركز بشكل كبير على علاقة الولايات المتحدة بمصر وشراكتهما فى مكافحة الإرهاب فى الشرق الأوسط وأماكن أخرى.

وأضافت الصحيفة إنه عندما يتوجه بنس إلى الشرق الأوسط، هناك رسالة واحدة بأن إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب تريد أن تنقلها بصوت عالٍ وواضح: مصر لا تزال شريكا مهما للغاية فى المنطقة.

وتابعت الصحيفة أنه خلال مكالمة هاتفية مع الصحفيين الذين سوف يرافقون بنس فى الزيارة، ألقى مسئولون كبار فى الإدارة الأمريكية الضوء على أهمية شراكة الولايات المتحدة مع مصر، التى توترت عقب قرار الرئيس ترامب، فى وقت سابق من هذا الشهر بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية هناك، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ونوهت الصحيفة إلى موقف مصر من قرار ترامب، حيث قالت الحكومة المصرية إن الرئيس عبدالفتاح السيسى تحدث مع ترامب وكرر موقف مصر الثابت فيما يتعلق بالحفاظ على المركز القانونى للقدس فى إطار المراجع الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأشارت «واشنطن بوست» إلى أنه عقب اعلان ترامب، أعلن الرئيس الفلسطينى محمود عباس أنه لن يلتقى بنس، كما أن البابا تواضروس الثانى، بابا الكنيسة القبطية المصرية التى تقود أكبر طائفة مسيحية فى الشرق الأوسط، ألغى أيضا اجتماعه المقرر فى القاهرة مع بنس.

كان بنس قد خطط لزيارة إسرائيل أولا، لكنه أعاد ترتيب جدول أعماله وسيتوجه إلى القاهرة حيث من المتوقع أن يعقد اجتماعا ثنائيا مع الرئيس السيسى يوم الأربعاء المقبل. وقال مسئول فى الإدارة الأمريكية إن هذا التغيير جاء فى أعقاب قرار القدس، وبعد ذلك سيتوجه بنس إلى إسرائيل.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق