الإعلام فى موسكو: انتظروا تنافسا بين مصر وتركيا على السياح الروس

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• مسئول روسى: نتوقع فتح الخطوط الجوية مع باقى المطارات خلال الربع الأول من 2018

سلطت صحف ووسائل إعلام روسية، اليوم، الضوء على الاتفاق الذى وقعت عليه كل من القاهرة وموسكو، أمس، بشأن عودة الرحلات الجوية بين البلدين فى فبراير المقبل، حيث تصدر موضوع استئناف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر معظم عناوين الصحف الروسية الصادرة اليوم، متوقعة عودة المنافسة بين مصر وتركيا على التدفق السياحى الروسى إلى المنطقة.


وذكرت صحيفة «إيزفيستيا» الروسية فى تقرير لها، اليوم، حول الاتفاق الموقع بين وزير الطيران، شريف فتحى ووزير النقل الروسى ماكسيم سوكولوف بشأن استئناف الرحلات الجوية، أن منظمى الرحلات الروسية أصبح فى استطاعتهم تنظيم رحلات سياحية إلى مصر.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوكالة الفيدرالية الروسية للسياحة، أوليج سافونوف، قوله: إن «توقيع بروتوكول عودة الرحلات بين القاهرة وموسكو يسمح بإمكانية تشغيل النقل الجوى وكذلك تنظيم رحلات سياحية لهذا البلد».

من جانبه، قال نائب رئيس الاتحاد الروسى لصناعة السياحة، يورى بارزيكين، إنه «سيتم السماح للشركات السياحية بتنظيم الرحلات الروسية لمصر خلال أسبوعين»، مرجحا «فتح الخطوط الجوية المباشرة إلى مدن شرم الشيخ والغردقة خلال الربع الأول من العام المقبل»، بحسب ما أفادت صحيفة «جازيتا» الروسية.

إلى ذلك، ذكر تقرير أعدته وكالة «إنترفاكستوريزم» الروسية، أن منظمى الرحلات الروسية اعتبروا أن توقيع بروتوكول عودة الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو خطوة جيدة، مشيرين إلى القرار سيكون مثيرا بالنسبة للسائحين الروس الذين يفضلون الرحلات الفردية فقط، وذلك لأن قضاء العطلة فى القاهرة سيكون مُكلفا.

وأشار التقرير إلى أن منظمى الرحلات الروسية يطمحون لفتح الخطوط الجوية المباشرة إلى مدينتى شرم الشيخ والغردقة فى أقرب وقت، موضحا أن انتقال السياح الروس من القاهرة إلى المنتجعات السياحية فى البحر الأحمر عبر شركات الطيران المحلية سيكون مُكلفا.

ويرى منظمو الرحلات الروسية أن مصر ستحظى بشعبية تجعلها تنافس تركيا على جذب التدفق السياحى الروسى فى حال عودة الرحلات الجوية إلى المنتجعات المصرية بالكامل، لافتين إلى أن المنتجعات المصرية ستكون المنافس الأبرز للسوق السياحى التركى بفضل سياسة الأسعار، مشيرين إلى أن سعر الإقامة فى الفنادق المصرية أقل مرتين من نظيرتها من نفس الفئة فى تركيا وهو ما سيمكن السوق السياحى المصرى من جذب عدد أكبر من السياح الروس، بحسب التقرير.
من جانبه، قال، أندريه مانويلو، نائب رئيس كلية العلوم السياسية بجامعة موسكو، فى تصريحات لـ«الشروق» إن «رفع الحظر الجوى الروسى عن الأراضى المصرية بالكامل يعتمد فى الأساس على دحر نشاط الجماعات الإرهابية فى سيناء وإعادة مستوى الامن فى البلاد كما كان قبل عام 2011».

وعلق مانويلو على قرار فتح الخطوط الجوية بين القاهرة وموسكو، قائلا: «أعتقد أن روسيا حصلت على ضمانات من القيادة المصرية بشأن حفظ الأمن فى مطار القاهرة.. وبطبيعة الحال فإن حفظ الأمن فى مطار واحد هو أمر سهل».

بدوره، اعتبر عمرو الديب، المحاضر فى العلاقات الدولية بجامعة «نيجنى نوفوجورود» الروسية، فى تصريحات لـ«الشروق» أن اتفاقية عودة الطيران بين مصر وروسيا والذى سيقتصر فقط على مطارى القاهرة وموسكو يصب فى مصلحة شركة الطيران الروسية «آيروفلوت»، مشيرا إلى أن تلك الشركة ستكون مسئولة عن نقل آلاف المصريين إلى روسيا خلال فاعليات كأس العالم فى روسيا.

وتابع الديب: «إعادة حركة الطيران إلى القاهرة فقط هو نجاح بالنسبة للإدارة المصرية الفترة الأخيرة وخطوة أولى للعودة الكاملة لحركة الطيران بين الحليفين».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق