2014 خسر ساقيه.. وفقد حياته في 2017

مكه 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مكة - مكة المكرمة

استشهد الشاب إبراهيم أبوالثريا أمس، عندما حاول وضع العلم الفلسطيني على السور الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة، حيث أردته رصاصة الجنود الإسرائيليين في الرأس شهيدا، من خلف السياج.

وفقد الشهيد ساقيه في الحرب الإسرائيلية على غزة في 2014، وكان وجها مألوفا في المظاهرات ضد إسرائيل، ويعرفه الغزيون جيدا، إذ يعمل رغم إعاقته في غسيل السيارات على كرسيه المدولب.


المصدر مكه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق