الحوثيون يطيحون بوزراء موالين لصالح من حكومتهم «غير الشرعية»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

- الحركة تعين وزراء موالين لها فى الحكومة.. وأسرة «صالح» تغادر صنعاء إلى عدن تمهيدًا للانتقال إلى أبو ظبى

أطاحت جماعة أنصار الله الحوثية، اليوم، بوزراء محسوبين على حزب المؤتمر الشعبى العام من الحكومة (غير الشرعية) المشكلة بتحالف الحوثيين وحزب المؤتمر «سابقا»، تزامن ذلك مع اعلان مصاد قريبة من أسرة الرئيس اليمنى الراحل على عبدالله صالح، ان أفراد أسرة الأخير تركو العاصمة صنعاء واتجهوا إلى عدن تمهيدا لنقلهم إلى الإمارات حيث يقيم أحمد نجل صالح.
وبحسب وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» الخاضعة لسيطرة الحوثيين، فقد تم تعيين مسفر عبدالله صالح النمير (موالى للحوثيين) وزيرا للاتصالات وتقنية المعلومات خلفا للوزير السابق جليدان محمود جليدان المحسوب على حزب المؤتمر.
كما أصدر الحوثيون، الأربعاء الماضى، قرارا يقضى بتعيين العميد عبدالحكيم الماورى (موالى للحوثيين) وزيرا للداخلية، خلفا للوزير السابق الموالى لحزب المؤتمر اللواء الركن محمد عبدالله القوسى. 
وتأتى هذه التعيينات بعد أيام من المواجهات المسلحة التى شهدتها العاصمة صنعاء بين مسلحى الحوثى، والقوات الموالية للرئيس السابق، على عبدالله صالح رئيس حزب المؤتمر الشعبى العام، والتى أدت إلى مقتل صالح وعدد من قيادات حزبه. 
وأعلن صالح قبل مقتله، الحرب ضد الحوثيين وفض الشراكة السياسية فيما بينهم والتى استمرت نحو ثلاثة أعوام ضد الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا والمسنودة بقوات التحالف العربى. 
يذكر أن الحوثيين وحزب صالح قاموا مطلع أكتوبر من العام الماضى بتشكيل مجلس سياسى أعلى وحكومة (غير شرعية) لإدارة شئون المحافظات الخاضعة لسيطرتهم.
إلى ذلك، قال مصدر عسكرى حكومى، إن أسرة الرئيس الراحل صالح، غادرت العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثيين، ووصلت عدن، العاصمة المؤقتة، جنوبى اليمن، الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.
وذكر المصدر، وفق ما نقلت عنه وكالة «الأناضول» التركية، إن موكب أسرة صالح وصل عدن، بعد مغادرته للعاصمة صنعاء خلال اليومين الماضيين. مشيرا إلى أن الموكب يقل أطفالا ونساء من أسرة صالح، بالإضافة إلى السائقين والحراس الشخصيين.
من جهة، أكد وزير الدولة السابق فى الحكومة اليمنية، ونائب رئيس المجلس الانتقالى الجنوبى، المطالب بانفصال شمال اليمن عن جنوبه، هانى بن بريك، وصول الأسرة إلى عدن. وقال فى تغريدة له على صفحته بموقع «تويتر»، إن «أسرة صالح وأقرباءه سيجدون فى الجنوب كل الرعاية والحماية التامة حتى يبلغون وجهتهم التى يريدون».
ووفق المصدر فإن أسرة صالح ستغادر إلى دولة الإمارات، حيث يقيم أحمد، نجل صالح الأكبر، فى أبو ظبى منذ اندلاع الحرب فى اليمن مطلع العام 2015.
وكان العشرات من الموالين لصالح، غادروا مع أسرهم إلى عدن، بعد مقتل الرئيس السابق على يد الحوثيين ليل الـ3 من ديسمبر الحالى. وعقب ذلك شن الحوثيون حملة مداهمات واختطافات بحق قيادات سياسية وعسكرية موالية لصالح.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق