رئيس مجلس الأمة الكويتي: قضية القدس مازالت تكبر في قلوب الناس رغم محاولات طمسها

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

توجه رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، بالشكر للأزهر الشريف على عقد المؤتمر العالمي لنصرة القدس، مشيرًا إلى أن «الأزهر له دورًا تاريخيًا كبيرًا في نصرة قضايا الأمة والإنسانية».

وقال «الغانم»، في كلمته خلال مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، اليوم الأربعاء، إن «قضية الشعب الفلسطيني والقدس ليست ككل القضايا، فهي مازالت تكبر في نفوس الناس حتى الآن، رغم محاولات طمسها، وهذا كله ليست لأنها قضية عادلة أو إنسانية أو تاريخية أو دينية فقط، بل لأنها أصبحت وستبقى مغروسة بشكل عميق في وجداننا، وهي قضية العاطفة التي لا تقبل بالحلول الوسط، وقضية الذنب التي ستلاحق المتقاعسين».

ودعا إلى دعم الفلسطينيين بكافة الأشكال، قائلًا: «كل عمل أو قول يسهدف بث روح العزم لدى أخواتنا هناك مهم؛ لأن عدونا يريد شيء واحد فقط، وهو أن يُهزم صاحب القضية، وأن نيأس نحن، وندخل في دوامة من جلد الذات».

وشدد رئيس مجلس الأمة الكويتي على أهمية عقد المؤتمرات بشكل مستمر لدعم القضية الفلسطينية، قائلًا: «أشد الأطروحات خطورة هو الإدعاء أنه لا جدوى من المؤتمرات والاجتماعات».

وانطلقت، صباح اليوم الأربعاء، فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبحضور الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالإضافة إلى مشاركة ممثلين عن 86 دولة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق