«استطلاع»: شعبية ترامب الأدنى بين رؤساء أمريكا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف استطلاع جديد أجراه معهد "جالوب" الأمريكي، عن حصول الرئيس دونالد ترامب، على أدنى نسبة تأييد في تاريخ الرئاسة الأمريكية، وفقًا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وقال الاستطلاع: إن "ترامب حصل على نسبة 39%خلال عامه الأول في منصبه، وجاءت هذه النتيجة بعد الرئيس بيل كلينتون، الذي أنهى عامه الأول في منصبه بنسبة تأييد 49%.

ويأتي هذا الاستطلاع المنخفض نسبيًا بعد عام ملئ بالاضطرابات، اُنتقد فيه ترامب على العديد من سياساته وخطاباته التي أدت إلى تفاقم الانقسامات في الولايات المتحدة.

وخلال ذلك الوقت، بدأت عدد كبير من السكان الأمريكيين بالتشكيك في قدرات الرئيس على مواصلة مهامه، فضلاً عن وجود الكثير من الفوضى في البيت الأبيض.

وأوضحت "الصحيفة" أنه من غير المعتاد أن تكون معدلات التأييد منخفضة بهذه الدرجة بالنسبة لهذا الوقت المبكر من فترة الرئاسة، إلا أنه كانت هناك بعض الملاحظات والنتائج الأخرى الإيجابية.

فقد حظى ترامب بدعم كبير من الجمهوريين في البلاد، حيث أبدى 83% من هؤلاء الناخبين تأييدهم لأدائه في عامه الأول من منصبه، كما حظى بنسبة تأييد عالية نسبيًا بشأن سجله مع الاقتصاد، حيث أظهر استطلاع  للرأي أجري مؤخرًا في معهد "كينيبياك" أن المزيد من الأمريكيين يعتقدون أن ترامب يقوم بحماية الاقتصاد أكثر من إيذائه، وكانت النتيجة 39% إلى 29%، وفقًا لـ"الإندبندنت".

كان ترامب تعرض للكثير من الانتقادات جراء العديد من القرارات المتهورة التي اتخذها خلال سنته الأولى في الحكم، من بينها انسحاب بلاده من اتفاقية المناخ، ومنع رعايا الكثير من الدول في منطقة الشرق الأوسط من الدخول إلى الولايات المتحدة ومواقفه وتهديداته العدائية تجاه كوريا الشمالية وإيران إلى جانب إعلانه الشهر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، مستخفًا بالقانون الدولي، وأخيرًا وصفه لبعض الدول الأفريقية واللاتينية التي تستقطب المهاجرين، بأنها "حثالة" وهو ما لقي إدانات وردود فعل دولية منددة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق