السناتور الجمهوري جيف فليك ينتقد لغة ترامب الـ"ستالينية" لمهاجمة الصحافة

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اتهم السناتور الجمهوري جيف فليك الرئيس الأمريكي باستخدام لغة "ستالينية" لمهاجمة الصحافة وبعدم المبالاة بالحقيقة. واتهم فليك البيت الأبيض بممارسة "انتهاكات يومية" لحق حرية التعبير الذي يكفله الدستور، معتبرا الأمر "سابقة غير مبررة".

هاجم سناتور جمهوري معارض لدونالد ترامب الرئيس الأمريكي الأربعاء واتهمه باستخدام لغة "ستالينية" لمهاجمة الصحافة الحرة وتقويضها.

ووجه سناتور أريزونا جيف فليك انتقاداته لترامب من على منبر مجلس الشيوخ، تزامنا مع إعلان مرتقب للإدارة الأمريكية عن الفائزين بجوائز "الأخبار الكاذبة" المثيرة للجدل.

وهاجم فليك، الذي ينتقد ترامب علنا ولا ينوي الترشح هذا العام لولاية جديدة، ما اعتبره لامبالاة ترامب بالحقيقة، واعتباره مرارا وسائل الإعلام الإخبارية "عدوا".

وقال فليك "عدو الشعب هو الوصف الذي أعطاه الرئيس للصحافة الحرة في 2017".

وأضاف فليك "سيدي الرئيس إن استخدام رئيسنا لمفردات تلفظ بها جوزف ستالين ليصف بها أعداءه يشهد لوضع ديمقراطيتنا".

وتابع السناتور "مجبولة جدا بالخبث كانت عبارة ’عدو الشعب‘ التي حتى نيكيتا خروتشوف امتنع عن استخدامها".

واتهم فليك البيت الأبيض بممارسة "انتهاكات يومية" لحق حرية التعبير الذي يكفله الدستور، معتبرا الأمر "سابقة غير مبررة".

كذلك اتهم فليك ترامب بارتكاب "تخريب معنوي" للحقيقة بتشكيكه سابقا في وثيقة ولادة الرئيس السابق باراك أوباما إلى نفيه التدخل الروسي في انتخابات 2016 واعتبار الأمر "خديعة" محذرا من أنه يشجع الانظمة الشمولية حول العالم على اضطهاد الصحافة.

وتابع فليك "العام 2017 كان عام الحقيقة، الموضوعية الدامغة، الحقيقة القائمة على الأدلة، التي تعرضت للتشويه والانتهاك أكثر من أي وقت في تاريخ بلادنا على يد أكبر شخصية في حكومتنا".

وحذر ترامب من أنه "بدون الحقيقة والولاء المبدئي لها ولمشاطرة الحقائق، لن تصمد ديمقراطيتنا".

وكان ترامب قد كتب تغريدة على تويتر الأسبوع الماضي أعلن فيها أنه سيمنح هذا الأربعاء "جوائز الأخبار الكاذبة" لـ"وسائل الإعلام الرئيسية الأكثر فسادا وانحيازا"، إلا أن البيت الأبيض أبقى الغموض قائما حول ما إذا كان الحدث الذي تأجل في السابق لا يزال قائما.

بدوره، طالب السناتور الجمهوري جون ماكين ترامب الأربعاء بوضع حد لمهاجمة الصحافيين.

وكتب ماكين في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست "سيدي الرئيس توقف عن مهاجمة الصحافة"، وأضاف في مقاله "سواء أدرك ترامب هذا الأمر أو لم يدركه، فإن القادة الأجانب يراقبون أعماله عن كثب ويستخدمون عباراته كذرائع" للحد من حرية الصحافة.

وانتقد سناتور أريزونا موقف الإدارة الأمريكية من حرية الصحافة والذي اعتبره "متناقضا" و"خبيثا".

وقال ماكين "في وقت يدين المسؤولون مرارا العنف الذي يتعرض له الصحافيون في الخارج، يتابع ترامب هجماته التي لا تنتهي ضد نزاهة الصحافيين ووسائل الاعلام الأمريكية".

وأضاف في المقال أن "حرية الإعلام أساسية لنجاح الديمقراطية"، مؤكدا في هذا السياق أن "الصحافيين يؤدون دورا محوريا في الترويج للديمقراطية وحمايتها، كما وحماية حقوقنا التي لا تقبل المس. يجب أن نمكنهم من تأدية عملهم بحرية".

 

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 17/01/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق