بالصور والفيديو: رياح عاتية تطير المارة وتقتلع أسقف المباني في هولندا

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تعاني هولندا من رياح شديدة وصلت سرعتها حدا قريبا من الأعاصير، إذ بلغت نحو 140 كلم في الساعة. وقد وضع المعهد الهولندي للأرصاد الجوية مساحات كبيرة من البلاد في حالة الإنذار الأقصى. وأظهرت صور ومقاطع فيديو أشجارا وأسطح مبان تقتلع، وشاحنات تنقلب، وأشخاصا يطيرون ويسقطون أرضا بفعل الرياح العاتية. وأدت الرياح لمقتل شخصين في هولندا وثلاثة في ألمانيا وسيدة في بلجيكا.

ضربت رياح غربية شديدة آتية من بحر الشمال الأراضي الهولندية، وصلت سرعتها لمستويات كبيرة بلغت 140 كلم في الساعة، حسب المعهد الهولندي للأرصاد الجوية.

وأشار المعهد إلى أن "سرعة الرياح الكبيرة تشكل خطرا على الناس وعلى حركة المرور"، محذرا من مخاطر تساقط الأشجار، ومنبها المواطنين من مخاطر ممارسة رياضة ركوب الأمواج.

وأعلن المعهد أنه وضع جزءا كبيرا من البلاد في حالة الإنذار الأقصى، أو "الدرجة الحمراء".

وأظهرت صور ومقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصا يسقطون أرضا ومباني تتطاير أسقفها بفعل الرياح الشديدة.

وقتل رجل يبلغ من العمر 62 عاما في بلدة أولست وسط هولندا بسبب تساقط أشجار، عندما خرج من شاحنته لإزالة مخلفات تسد الطريق.

وقتل هولندي آخر (62 عاما) في مدينة إينسخيديه بشرق هولندا عندما سقطت شجرة على سيارته، بحسب وكالة الأنباء الهولندية.

وألغى مطار شيبول في أمستردام كل الرحلات الجوية صباح الخميس بسبب الرياح العاتية.

وقالت إدارة المطار الذي يعد واحد من أكثر مطارات أوروبا نشاطا، في تغريدة على تويتر إن "كل حركة النقل الجوي علقت حتى إشعار آخر".

وأكد المطار بعد ذلك أن حركة النقل الجوي "ستستأنف تدريجيا قرابة الساعة 12:00 (11:00 ت غ).

 

بدورها، قررت شركة السكة الحديد الوطنية الهولندية "إيقاف كافة رحلات القطارات إلى حتى إشعار آخر بسبب العاصفة".

وأوقفت السلطات حركة مراكب الصيد التي عادت أدراجها إلى الموانئ. كما أوقفت حركة العبارات لجزيرة تيسل في شمال البلاد.

وسدت الأشجار المتساقطة العديد من الشوارع والطرق، فيما حذرت هيئة المرور الوطنية من حدوث مشاكل كبرى على الطرق السريعة بسبب انقلاب شاحنات نقل.

وأحصت الهيئة صباح الخميس انقلاب 25 شاحنة بفعل الرياح الشديدة، ما أدى لحدوث ازدحام مروري ضخم في ست طرق رئيسية في أنحاء البلاد.

وأصبح ميناء روتردام في جنوب البلاد، الذي يعد أكثر موانئ الشحن في أوروبا ازدحاما، "غير ممكن الوصول إليه من الشمال بسبب مشاكل" على ثلاثة طرق رئيسية مؤيدة للمدينة الساحلية، بحسب هيئة المرور الوطنية.

شمال أوروبا يواجه أضرارا بسبب الرياح العاتية

وتأثرت دول أوروبية أخرى بالرياح، إذ ألغت ألمانيا كافة رحلات القطارات للمسافات الطويلة ليوم على الأقل، كما ألغيت العديد من الرحلات الداخلية فيما كانت الرياح القوية الشبيهة بإعصار تجتاح البلاد.

وقتل رجل (59 عاما) إثر سقوط شجرة عليه في مقاطعة شمال الراين وستفاليا، بحسب ما أعلنت الشرطة فيما وصلت سرعة الرياح إلى 203 كلم في الساعة في بروكن، أعلى قمة في شمال ألمانيا.

وقتل سائق حافلة يبلغ من العمر 67 في حادث مرور في المقاطعة الواقعة في الغرب، نجم عن العاصفة العنيفة، فيما قضى إطفائي سحقا تحت شجرة في باد سالزونغن بوسط ألمانيا.

وأجبرت الرياح القوية المسؤولين على إلغاء تصفيات البطولة العالمية للتزلج في أوبرستدورف في الألب البافارية.

وفي بلجيكا قتلت امرأة عندما اصطدمت السيارة التي تقودها بشجرة أثناء عبورها غابة على بعد 35 كلم جنوب بروكسل.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/01/2018

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق