كارلس بيغديمونت متمسك بقيادة إقليم كاتالونيا "عن بعد" من منفاه في بلجيكا

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلن كارلس بيغديمونت زعيم انفصاليي كاتالونيا أنه قادر على إدارة الإقليم من منفاه في بروكسل ببلجيكا، لتجنب السجن في حال عودته إلى إسبانيا حيث تلاحقه السلطات بتهمة محاولة الانقلاب. وقال بيغديمونت إن الظروف التي يمارس فيها مهامه ليست طبيعية، لكنه مقتنع بضرورة الاستفادة من التقنيات الجديدة عن بعد.

أكد الزعيم الانفصالي كارلس بيغديمونت الجمعة قدرته على إدارة إقليم كاتالونيا من منفاه في بلجيكا وتفادي السجن بعودته إلى إسبانيا، حيث يلاحق بتهمة محاولة الانقلاب.

وأوضح بيغديمونت في مقابلة مع إذاعة "كاتالونيا "من بلجيكا "في السجن لن يكون بإمكاني التوجه إلى الناس أو الكتابة أو استقبال الزائرين..  الطريقة الوحيدة هي أن يظل بإمكاني القيام بذلك بحرية وأمان. لا يمكنني أن أكون رئيسا لإقليم كاتالونيا وأنا في السجن".

وتابع "من الواضح أنها ليست الظروف الطبيعية التي نتمناها لكن للأسف الأمر سيكون أصعب بكثير انطلاقا من إسبانيا حيث سنكون في السجن، مما سيكون عليه لو قمنا بذلك من هنا".

وأضاف "اليوم تتجه المشاريع الكبرى للمؤسسات والجامعات والأبحاث بشكل أساسي نحو التقنيات الجديدة عن بعد".

وتأتي تصريحات بيغديمونت في الوقت الذي يجري فيه الرئيس الجديد للبرلمان الكاتالوني روجر تورنت مشاورات مع مختلف الأحزاب لتقديم مرشح للرئاسة الإقليمية بعد انتخابات 21 كانون الأول/ديسمبر حيث فاز الانفصاليون بالغالبية المطلقة.

ويسعى بيغديمونت من منفاه الطوعي في بروكسل حيث لجأ قبيل اتهامه بالتمرد والعصيان، إلى إدارة الإقليم عن بعد، الأمر الذي تعتبره الأجهزة القضائية في البرلمان الكاتالوني غير قانوني.

وستضع إسبانيا زعيم الانفصاليين الذي حكم كاتالونيا بين كانون الثاني/يناير 2016  وتشرين الأول/أكتوبر 2017، في الحبس الاحتياطي عند عودته إلى البلاد، والأمر نفسه ينطبق على نائب الرئيس السابق.

وأعلنت المعارضة والحكومة الإسبانيتان أنهما ستطعنان بأي محاولة حكم عن بعد.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 19/01/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق