هايلى «تأسف» للسفراء الأفارقة عن تصريحات ترامب

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكى هايلى، أمس، أسفها للسفراء الأفارقة الذين كانوا قد عبروا عن غضبهم حيال تصريح نسب إلى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وصف فيه دولا أفريقية يأتى منها المهاجرون بأنها «حثالة».

وقال أناتوليو ندونج مبا، سفير غينيا الإستوائية: إن «هايلى اجتمعت بناء على طلب منها مع السفراء الأفارقة لدى الأمم المتحدة الذين أصدروا الجمعة قبل الماضية بيانا قاسيا للغاية مطالبين باعتذار الرئيس الأمريكى عن تصريحاته «العنصرية» التى قيل أنه ادلى بها خلال اجتماع بالبيت الأبيض، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية».

وأضاف ندونج مبا أن «السفيرة الأمريكية لم تقدم اعتذارا خلال اجتماعها المغلق مع السفراء الأفارقة ولكنها عبرت لهم عن أسفها».

وأشار إلى أن هايلى شرحت للسفراء أنها «لم تكن موجودة بالبيت الأبيض وأنها ليست متأكدة مما قيل هناك، ولكنها عبرت عن أسفها لهذا الوضع برمته».

وبحسب سفير غينيا الإستوائية، فإن مجموعة السفراء الأفارقة قدمت «توصية» لهايلى من أجل تهدئة التوترات، لافتا إلى أنها وعدت أن توصل هذه التوصية إلى ترامب.

وقال دبلوماسيون، طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم: إنهم اقترحوا أن يبعث ترامب برسالة صداقة إلى القادة الأفارقة خلال قمتهم المقبلة فى أديس أبابا كدليل على حسن النية.

ووصف سفير غينيا الإستوائية الاجتماع مع السفيرة الأمريكية بأنه كان «ودودا للغاية»، قائلا «نحن نقدر قدومها وحديثها عن التعاون بين الولايات المتحدة وإفريقيا».

ورفضت البعثة الأمريكية فى الأمم المتحدة من جهتها الحديث عما إذا كانت هايلى قد تطرقت خلال الاجتماع إلى مسألة الغضب الذى أثارته فى إفريقيا تصريحات ترامب.

وقالت البعثة فى رسالة على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» أعادت هايلى نشرها «لقد تطرقنا إلى علاقتنا الطويلة وتاريخنا المشترك فى مكافحة الإيدز والإرهاب والالتزام بالسلام فى المنطقة».

فى سياق متصل، وجه عشرات السفراء الأمريكيين السابقين لدى دول إفريقية رسالة إلى الرئيس ترامب يعربون فيها عن «عميق قلقهم» من تصريحاته بشأن القارة، وحذروا من أن التعامل الذى يتسم بالاحترام ضرورى لحماية المصالح الأمريكية.

وكان ترامب نفى استخدام هذه اللغة، لكن أشخاص آخرين كانوا حاضرين الاجتماع أصروا على أنه فعل ذلك.

ووقع الرسالة 78 مبعوثا سابقا منهم مساعدة وزير الخارجية للشئون الإفريقية سابقا ليندا توماس جرينفيلد، بحسب وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية.

وطلبت الرسالة من الرئيس ترامب «إعادة تقييم» وجهات نظره بشأن القارة المكونة من 54 دولة، التى وصفوها بأنها غنية «بموارد طبيعية لا مثيل لها تقريبا» وبالعلاقات التاريخية العميقة. كما دعت ترامب إلى أن يقوم بتفاعل إيجابى مع الدول الإفريقية.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق