روسيا: نأسف لوصفنا والصين بأننا نهدد الأمن القومي الأمريكي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، عن أسف موسكو لوصف روسيا والصين بأنهما تهديد للأمن القومي الأمريكي، في استراتيجية الأمن القومي، مشيرا إلى أن بلاده مستعدة للحوار مع واشنطن بغض النظر عن ذلك، حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وقال لافروف، اليوم الجمعة، إن موسكو تدعو الولايات المتحدة لتقديم أي أدلة على عدم تنفيذ روسيا للقرارات الأممية حول كوريا الشمالية، مضيفا: "في حال تحدث زملائنا الأمريكيون حول أننا لا نتعاون، نقول إننا نتعاون وتدعو لتقديم أي أدلة تؤكد وجود أي أخطاء من جانبنا فيما يتعلق تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي".

وكان وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، قال، في تصريح سابق، اليوم إن بلاده تواجه تهديدات من مختلف القوى الرجعية كالصين وروسيا.

وذكر وزير الخارجية الروسي: "روسيا ستبذل جهودا من أجل الحفاظ على الصفقة النووية الإيرانية"، معتبرا أن آفاق تسوية العلاقات بين موسكو وواشنطن سيعتمد على قدرة ترامب على التغلب على المؤامرات السياسية في الولايات المتحدة.

وفي الشأن الفلسطيني الإسرائيلي، أكد الوزير أن المقترح حول عقد لقاء بين عباس ونتانياهو في روسيا قائم.

وفي الشأن السوري، قال إن روسيا تعول على عدم قيام المعارضة السورية بطرح شروط مسبقة خلال المفاوضات السورية في فيينا، متابعا: "أعول على أنه لن يتكرر في فيينا ما حدث في الجولة الماضية، عندما بدأت رئاسة الوفد المعارض بالمطالبة بتغيير النظام قبل الجلوس إلى طاولة المفاوضات، آمل ألا يتكرر ذلك".

وذكر: "الولايات المتحدة تعمل على تشكيل أجهزة سلطة بديلة على الأراضي السورية، وهذا يتعارض مع التزامات واشنطن"، متابعا: "سيتعين أخذ أهداف الولايات المتحدة في سوريا بعين الاعتبار، والبحث عن سبل لمنع واشنطن من تقويض وحدة الأراضي السورية".

وأكد أن روسيا ترى أنه من غير الممكن مطالبة إيران بعدم المشاركة في قضايا الشرق الأوسط واتهامها في كافة المشكلات.

ونفى الأنباء حول خروج العسكريين الروس من عفرين السورية.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق