السعودية تعلن تقديم مشتقات نفطية لليمن

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف لقاء احتضنه مقر وزارة الخارجية بالرياض لشرح جوانب العملية الإنسانية في اليمن، عن اعتزام المملكة تقديم مشتقات نفطية لليمن؛ لدعم اقتصادها وصمود شعبها، إضافةً إلى تقديم التحالف العربي لدعم الشرعية وديعة للبنك المركزي اليمني؛ للحفاظ على مستوى أسعار الصرف وتحسين الظروف المعيشية لليمنيين.

وأكد سفير المملكة لدى اليمن، المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الشاملة في اليمن محمد بن سعيد آل جابر، والمتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية العقيد تركي المالكي، وبحضور عدد من السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي، أن الخطة الإنسانية تستهدف تحقيق مستويات في تدفق البضائع التجارية، وتحقق تحسنًا ملموسًا في مختلف جوانب الحياة في اليمن.

وتتبنى عناصر الخطة أيضًا زيادة طاقة الموانئ اليمنية «عدن والمكلا والمخا» الاستيعابية للمشتقات النفطية إلى 500 ألف طن متري شهريًّا في أسرع وقت ممكن.

وتناول اللقاء، كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس»، جوانب العمليات الإنسانية في اليمن الهادفة إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني، وإيصال الشحنات التجارية بمختلف أنواعها، والمشتقات النفطية إلى مناطق اليمن كافة، بما في ذلك صنعاء والحديدة.

وأشار اللقاء إلى، أن أهداف الخطة تراعي التهديد الخطير الذي تشكله ميليشيا الحوثي، ومن ورائها إيران، للأمن في المملكة، ودول المنطقة، والممرات المائية الحيوية للتجارة الدولية، حيث أطلق الحوثيون أكثر من 250 صاروخًا باليستيًّا منها أكثر من 80 أُطلقَت تجاه المملكة.

ونوه إلى، أن العمليات الشاملة استمرار لما قدمته المملكة من إسهامات إنسانية وصلت إلى أكثر من 900 مليون دولار، ومساعدات مباشرة وغير مباشرة للنازحين اليمنيين، ولبرامج مشتركة مع الحكومة اليمنية وصلت إلى أكثر من 8 مليارات دولار.

وتشمل عناصر الخطة إيصال 4 رافعات تابعة لبرنامج الغذاء العالمي وتركيبها في ميناء الحديدة، حيث تصبو الخطة إلى رفع قدرة الموانئ اليمنية؛ لتسهيل استقبال اليمن حاجاته من الواردات بمختلف أنواعها «1.4 مليون طن متري في الشهر» مقارنة بالواردات في عام 2017 «1.1مليون طن متري في الشهر».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق