البرلمان البولندي يتبنى قانونا بشأن "معسكرات الموت النازية" وواشنطن تحذر من تداعياته

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تبنى مجلس الشيوخ البولندي قانونا أثار أزمة حادة مع إسرائيل يتمثل في تجريم استخدام "معسكرات الموت البولندية" عند الحديث عن المعسكرات النازية خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك للدفاع عن صورة بولندا. وحذرت الولايات المتحدة من أن هذا القانون ستكون له تداعيات على مصالح بولندا وعلاقاتها مع الولايات المتحدة وإسرائيل.

أقر مجلس الشيوخ البولندي ليل الأربعاء الخميس قانونا يرمي إلى الدفاع عن صورة البلاد بتجريمه استخدام عبارة "معسكرات الموت البولندية" في الحديث عن المعسكرات النازية، وهو تشريع تعارضه إسرائيل التي قالت إن وارسو تحاول من خلاله "إعادة كتابة التاريخ وإنكار المحرقة".

وأتى إقرار القانون بعيد ساعات من إبداء الولايات المتحدة "قلقها" إزاء التشريع الجديد، محذرة وارسو من أنه ستكون له "تداعيات" على "مصالح بولندا وعلاقاتها الإستراتيجية، بما في ذلك مع الولايات المتحدة وإسرائيل".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت للصحافيين إن هذا القانون ستكون له "تداعيات" على "مصالح بولندا وعلاقاتها الإستراتيجية، بما في ذلك مع الولايات المتحدة وإسرائيل"، مؤكدة أن الانقسامات المحتملة بين الحلفاء "لا تفيد إلا منافسينا".

ودعت نويرت وارسو إلى "إعادة النظر بالقانون على ضوء تداعياته المحتملة على حرية التعبير وعلى قدرتنا على أن نكون شركاء مناسبين".

ويفرض القانون غرامات مالية ويعاقب بالحبس إلى مدد تصل إلى ثلاث سنوات كل من "ينسبون إلى الأمة أو إلى الدولة البولندية" جرائم ارتكبها النازيون الألمان إبان احتلالهم لبولندا.

وهو يهدف إلى تجريم استخدام عبارة "معسكرات الموت البولندية" في الحديث عن المعسكرات النازية في بولندا إبان الاحتلال.

ومنذ توليه السلطة في بولندا في تشرين الأول/أكتوبر 2015، يتبع حزب القانون والعدالة المحافظ "سياسة تاريخية" تهدف إلى استنهاض الروح الوطنية.

وأثار بند في القانون الذي أقره مجلس الشيوخ البولندي هواجس مسؤولين إسرائيليين اعتبروه محاولة لنكران مشاركة بعض البولنديين في "الإبادة" بحق اليهود، وبالتالي إمكانية تعرض ناجين من المحرقة للملاحقة إذا استحضروا حالات مماثلة.

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد بولندا بالسعي لإنكار التاريخ من خلال هذا التشريع، وقال "نحن لا نتسامح مع تحوير الحقيقة وإعادة كتابة التاريخ أو إنكار الهولوكوست".

واستتبع ذلك تظاهرات لمنظمات يهودية حول العالم، إلا أن مجلس الشيوخ البولندي تبنى النص بدون أي تعديل.

 

فرانس24 / أ ف ب

نشرت في : 01/02/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق