الجيش النيجيري ينقذ عددا من الفتيات المفقودات ومخاوف من تكرار سيناريو "شيبوك"

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تمكنت السلطات النيجيرية من إنقاذ عدد من الفتيات اللواتي اختفين إثر هجوم شنته جماعة بوكو حرام المتطرفة والذي أعلنت الشرطة على إثره فقدان 111 تلميذة من مدرسة دابتشي الرسمية في ولاية يوبي. وأثار ذلك مخاوف من تكرار سيناريو اختطاف 276 فتاة على أيدي المجموعة عينها في 2014 فيما يعرف بحادثة "شيبوك".

أنقذت السلطات النيجيرية عددا من التلميذات المفقودات منذ أيام بعد هجوم لجماعة بوكو حرام على مدرستهن في شمال شرق نيجيريا، حسبما أعلن مسؤول في الحكومة المحلية ومصدر عسكري رفيع، بدون تحديد العدد.

وكانت الشرطة قد أعلنت الأربعاء فقدان 111 تلميذة من مدرسة دابتشي الرسمية في ولاية يوبي بعد هجوم شنته الجماعة ليل الاثنين.

وأثار فقدانهن المخاوف من تكرار سيناريو "شيبوك" عام 2014 الذي أحدث صدمة في العالم حين خطفت بوكو حرام 276 تلميذة من مدرسة رسمية في ولاية بورنو.

وقال عبد الله بيغو المتحدث باسم حاكم ولاية يوبي إبراهيم غيدام ليل الأربعاء الخميس إن "عددا من الفتيات... أنقذهن ضباط وجنود الجيش النيجيري من أيدي الإرهابيين الذين خطفوهن". وأضاف أن "الفتيات اللواتي تم إنقذاهن هن الآن بعهدة الجيش النيجيري".

وشكل بيان بيغو أول تأكيد على أن الفتيات مخطوفات بعد أن كانت السلطات قد اعتبرت 111 تلميذة في عداد المفقودين بعد يومين من هجوم شنته جماعة بوكو حرام على مدرستهن في دابتشي في شمال شرق نيجيريا.

وكانت معلومات أولية قد أشارت إلى أن غالبية التلميذات والمعلمين لاذوا بالفرار لدى سماعهم إطلاق النار خوفا من تعرضهم للخطف.

ولم يوضح المتحدث باسم الحكومة المحلية الظروف التي تم فيها إنقاذ الفتيات أو عددهن، مكتفيا بالقول إنه سيتم إعلان مزيد من التفاصيل في الوقت المناسب.

وقال مصدر عسكري رفيع المستوى في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو "عثر عليهن مخطوفات عند الحدود بين يوبي وبورنو".

وأضاف المصدر أن "الفتيات كن بمفردهن في السيارة التي كانت تعطلت ما أثار ذعر الخاطفين بسبب تعرضهم للمحاصرة والملاحقة من قبل الجنود".

وقال المصدر العسكري "نخشى أن يكون الإرهابيون اقتادوا عددا من الفتيات الأخريات من دابتشي لأن الفتيات لم يكن في سيارة واحدة". وأضاف أن "اللواتي كن في السيارة المعطلة هن المحظوظات".

وكانت عائشة يوسف عبد الله، إحدى التلميذات اللواتي نجحن في الفرار، قد قالت "في حالة الذعر التي تلت تسلقت بعض الطالبات السياج وقفزن إلى داخل سيارات كانت مركونة في الخارج بدون معرفة إلى من تعود ملكيتها".

ويشتبه في أن يكون إسلاميو بوكو حرام قد استولوا على السيارات.

وسيصل وفد حكومي رفيع إلى دابتشي الخميس يضم وزيري الدفاع والخارجية.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 22/02/2018

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق