مندوب دمشق بالأمم المتحدة يتهم أعضاء مجلس الأمن باستغلال دماء السوريين

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المندوب السوري لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إن أعضاء مجلس الأمن يستغلون دماء السوريين، متابعًا: «مصير الغوطة الشرقية وإدلب سيكون مثل حلب».

 

وأكد «الجعفري»، خلال كلمته في جلسة طارئة عقدها مجلس الأمن؛ لمناقشة الأوضاع في الغوطة الشرقية بسوريا، مساء الخميس، أن بلاده ستواصل مكافحة الإرهاب، مهددًا المسلحين في سوريا بالجحيم.

 

وتابع أن الأطراف التي استخدمت مصطلح «النظام»، ليست موضوعية، مؤكدًا أن نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، لا يحاصر الغوطة الشرقية، ولم يستخدم الأسلحة الكيميائية، بعكس المعارضة.

 

واستطرد: «لقد سمحنا بدخول الغذاء والدواء للغوطة الشرقية، والأهالي هناك يحتجون على وجود الإرهابيين، الذين قد حوّلوا المدارس والمستشفيات إلى ثكنات عسكرية»، مشددًا: «هناك جنون إرهابي يحدث في الغوطة ويجب وقفه فورًا».

 

وهاجم أجهزة الأمم المتحدة مكذبًا تقاريرها، بقوله إن الأمانة العامة تتجاهل مصير 8 مليون سوري في العاصمة دمشق، بتجاهلها التي تقدمها سوريا بشأن الهجمات في بلاده، مؤكدًا أن الأمم المتحدة تتغاضى عن اعتداءات تركيا على السيادة السورية في عفرين.

 

وعقد مجلس الأمن، مساء اليوم الخميس، جلسة طارئة؛ لمناقشة الأوضاع في الغوطة الشرقية بسوريا.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق