«مرسال» تعلن توفير أطراف صناعية لضحايا الألغام في ليبيا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت هبة راشد المدير التنفيذي لمؤسسة مرسال الخيرية أن المؤسسة ستتكفل بمساعدة ضحايا الألغام في ليبيا، عبر تركيب "أطراف صناعية" للمحتاجين منهم، جاء ذلك خلال كلمة لـ "راشد" في فاعليات الدورة الثانية لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة.

ووجهت منظمات وجمعيات حقوقية ليبية في وقت سابق نداءات إلى الهيئات والمنظمات الدولية "لتقديم يد المساعدة لليبيا من أجل تفكيك وإزالة الألغام ومخلفات الحرب"، وذلك "لما تشكله من تهديد وخطر كبيرين على أمن وسلامة وحياة المدنيين".

وعرفت "راشد" في كلمتها بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة بأدوار وأهداف مؤسسة مرسال التي تأسست منذ عام 2015. وقالت إن "المؤسسة تعمل على تقديم الخدمات الطبية المستمرة للمرضى غير القادرين من خلال محاولة إنشاء نظام تأمين صحى شامل يغطي معظم الخدمات الطبية".

وأعلنت أن مرسال تنفق أكثر من 3 ملايين جنيه شهريا على الخدمات الصحية للمرضى غير القادرين.

إلى هذا، ألتقت "راشد" على هامش مهرجان أسوان الدولي، بالمناضلة الجزائرية جميلة بوحريد، والتي تم اطلاق اسمها علي الدورة الثانية للمهرجان، تكريما لها.

وتنظم مؤسسة مرسال على هامش مهرجان أسوان قافلة طبية مجانية يومي 22-23 فبراير تشمل تخصصات طبية متنوعة بينها أمراض الأطفال، وأمراض النساء، وذلك لخدمة أكثر من 1100 شخصا من أهالى 7 قرى بمركز كوم أمبو.

وقال حسن أبو العلا مدير المهرجان، في تصريحات صحفية إن وجود قافلة مرسال الطبية في أسوان على هامش مهرجان أسوان لأفلام المرأة يعد إنجازا كبيرا له، لما لتلك القوافل من دور كبير فى خدمة أهالى أسوان خاصة غير القادرين منهم، وهم الأولى بالرعاية والاهتمام، ولاسيما فى الأماكن التي تفتقد مستشفياتها وجود بعض التخصصات المهمة، مشيرًا إلى أن علاج غير القادرين، والكشف المبكر، والتوعية ببعض الأمراض وطرق الوقاية منها يعد دوراً أساسيا من أدوار المؤسسات الخيرية الذي لابد أن تستمر في تقديمه

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق