الاتحاد الأوروبي "سيرد بقوة" على قرار واشنطن فرض رسوم جمركية على الفولاذ والألومينيوم

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الخميس إن الاتحاد الأوروبي "سيرد بقوة"، وذلك بعيد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيفرض رسوما جمركية باهظة على واردات الفولاذ والألومينيوم.

أكد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الخميس أن الاتحاد الأوروبي "سيرد بقوة وفي شكل متكافىء دفاعا عن مصالحه"، وذلك بعد أن أعلنت واشنطن أنها ستفرض رسوما جمركية على واردات الفولاذ والألومينيوم.

وصرح يونكر في بيان "نأسف بشدة" للقرار الأمريكي مضيفا أن المفوضية ستقدم "في الأيام المقبلة اقتراحا بإجراءات مضادة ضد الولايات المتحدة تنسجم مع قواعد منظمة التجارة العالمية لإعادة التوازن إلى الوضع".

وفي وقت سابق الخميس، أعلن ترامب أنه سيفرض رسوما باهظة على واردات الولايات المتحدة من الفولاذ والألومينيوم ما يهدد بحرب تجارية مع شركائه التجاريين الاساسيين وبينهم الصين والاتحاد الأوروبي.

وقال ترامب "سأصادق عليها الأسبوع المقبل".

واعتبر يونكر أن الخطوة الأمريكية هي "إجراء صارخ لحماية الصناعة" الوطنية في الولايات المتحدة لكنها "لا تستند إلى تبرير مرتبط بالأمن القومي".

وتابع "بدلا من تقديم حل، فإن هذا القرار سيفاقم الأمور. لن نبقى مكتوفي الأيدي في وقت تتعرض فيه صناعتنا لإجراءات ظالمة".

وفي البيان ذاته، أسفت المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالستروم للإجراءات الأمريكية "التي سيكون لها تأثير سلبي على العلاقات بين ضفتي الأطلسي وعلى الأسواق العالمية".

وأكدت أن هذه التدابير "ستزيد الأكلاف وستقلص خيار المستهلكين الأمريكيين للفولاذ والألومينيوم، وهذا يشمل الصناعات التي تستورد هذه السلع".

وتابعت أن "الاتحاد الأوروبي سيبدأ في أسرع وقت مشاورات حول تسوية الخلافات مع الولايات المتحدة في جنيف"، موضحة أن "المفوضية ستراقب تطور الأسواق وستقترح إذا كان ذلك ضروريا إجراءات حماية تنسجم مع منظمة التجارة العالمية بهدف الحفاظ على استقرار سوق الاتحاد الأوروبي".

بدوره، نبه وزير التجارة الدولية الكندي فرنسوا-فيليب شامبان إلى أن أي رسم جمركي محتمل تفرضه الولايات المتحدة على الصادرات الكندية من الفولاذ والألومينيوم سيكون "مرفوضا".

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 02/03/2018

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق