لافروف: بريطانيا لم تقدم دليلًا على اتهامنا بتسميم الجاسوس الروسي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، إن بلادها اتخذت بالفعل قراراتها فيما يتعلق بالرد على طرد 23 دبلوماسيًا روسيًا من بريطانيا، ومن المقرر إعلان تلك القرارات قريبًا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية «تاس» عن زاخاروفا، تصريحاتها، أمس الجمعة، والتي قالت فيها: «الجانب الروسي اتخذ جميع القرارات وسيخبر الجانب البريطاني والعامة عنها قريبا».

ووصلت العلاقات بين لندن وموسكو هذا الشهر مستوى غير مسبوق من التوتر، بعدما أعلنت الحكومة البريطانية طرد 23 دبلوماسيًا روسيًا من أراضيها ردًا على الهجوم بغاز على الأعصاب على سيرجي سكريبال، الضابط السابق بالاستخبارات العسكرية الروسية، والذي كان لاجئًا في بريطانيا وابنته في مدينة ساليسبري البريطانية في الرابع من الشهر الجاري، واتهمت الحكومة البريطانية موسكو بالوقوف خلف الهجوم، رغم نفي الجانب الروسي مسئوليته عنه.

في السياق ذاته، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أمس الجمعة، أن بريطانيا لم تقدم أي دليل على ضلوع روسيا في تسميم سكريبال.

وقال لافروف، في تصريحات أوردتها فضائية «روسيا اليوم»: «كل كلمة من الاتهامات البريطانية تتطلب تأكيدًا، ولكن لا يقدم أحد شيئًا، وعندما تم بحث هذه المسألة في البرلمان البريطاني، طلب زعيم حزب العمال جيريمي كوربين إطلاع البرلمان على نتائج التحقيق، ولكنهم رفضوا طلبه».

وأضاف أن روسيا لا تزال تنتظر طلبًا رسميًا من بريطانيا، واللجوء إلى الإجراءات التي تنص عليها اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، مشيرًا إلى أن إعلان رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي استدعاء السفير الروسي لا يعتبر طلبًا رسميًا.

وأكد وزير الخارجية الروسي، أن رفض الجانب البريطاني توجيه الطلب الرسمي وقيامه بتأجيج الخطاب المعادي لروسيا يدل على أنهم يدركون أنه ليس لديهم أي أساس للقيام بخطوات قانونية، معربًا عن أمله فى شفاء سكريبال وابنته لكي يتمكنا من تسليط الضوء على ما حدث، وأشار إلى أن بريطانيا لا تريد ذلك، وقد سارعت باستخلاص الاستنتاجات.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق