تونس: لا مراسم رسمية في الذكرى الثالثة لهجوم باردو الإرهابي

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طوت تونس اليوم الأحد الذكرى الثالثة لأحداث متحف باردو الإرهابية والتي أودت بحياة أكثر من 20 ضحية من السياح الأجانب في أول هجوم إرهابي كبير يستهدف المدنيين في تونس.

وعلى خلاف العام الماضي لم تخصص تونس اليوم أي مراسم رسمية لإحياء الذكرى، لكن عددا من الوسائل الإعلام المحلية أعادت التذكير بأحداث اليوم الدموي.

كان مسلحان دخلا المتحف المحاذي لمقر البرلمان في باردو على غفلة من الحراس، وأطلقا النار بشكل عشوائي على عدد من السياح الأجانب ما خلف 21 قتيلا في صفوفهم إلى جانب مقتل عنصر أمني.

واحتجز العشرات من السياح داخل المتحف إلى أن تدخلت قوات خاصة لتجهز على المسلحين.

وحتى ذلك الوقت في 2015، كان الهجوم الإرهابي الذي تبناه تنظيم "داعش" المتطرف يعد الأكبر الذي يستهدف المدنيين في تونس.

وبعده بأشهر قليلة ، وبالتحديد في يونيو من نفس العام، وقع هجوم أكثر دموية في نزل بمدينة سوسة خلف 39 قتيلا من السياح معظمهم بريطانيون.

وأثر الهجومان بشكل كبير على أداء القطاع السياحي الحيوي في تونس لنحو عامين لكن في 2017 استعادت البلاد جاذبيتها للسياح ووكالات الأسفار حيث وفد إلى البلاد أكثر من سبعة ملايين سائح وهو رقم قياسي منذ 2014.

وفي مدخل المتحف اليوم يوجد نصب تذكاري يحمل أسماء ضحايا الهجوم الارهابي تخليدا لذكراهم.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق