روسيا: إعادة انتخاب فلاديمير بوتين رئيسا للبلاد حتى 2024

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
فاز فلاديمير بوتين بولاية رابعة في الانتخابات الرئاسية الروسية بنسبة تتجاوز 70% من الأصوات. وسيرأس بوتين روسيا حتى 2024، وهو يحكمها منذ أكثر من 18 عاما، سواء كرئيس حكومة أو كرئيس للبلاد.

أعيد انتخاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لولاية  رابعة في انتخابات أشبه باستفتاء، نددت بها المعارضة ووصفتها بالمزورة.

للمزيد - روسيا: أبرز التحولات السياسية

ووفق استطلاعات لدى الخروج من مراكز الاقتراع أجراها معهد "فيتيسيوم" بعد إغلاق آخر مركز، في كاليننغراد، حقق الرئيس الروسي 73,9 في المئة من الأصوات.

للمزيد - فلاديمير بوتين.. من شوارع لينينغراد إلى "قيصر" روسيا

وجاءت هذه النتائج أعلى من المتوقع في تكريس لبوتين البالغ من العمر 65 عاما قضى منها اكثر من 18 عاما في السلطة، رئيسا لولاية رابعة لبلاده التي أعادها في السنوات الأخيرة إلى واجهة الساحة الدولية، في وقت يخوض فيه اختبار قوة مع الغرب منذ تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال في المملكة المتحدة.

وبذلك سيبقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيد الكرملين حتى 2024 حين سيبلغ من العمر 72 عاما وسيكون قد أمضى 25 عاما منها في السلطة بعد تعيينه خلفا للرئيس السابق بوريس يلتسين.

 ونتيجة هذه الانتخابات تفوق تلك التي حققها في انتخابات 2012 والتي بلغت حينها 63,6 بالمئة.

وبحسب نتائج الاستطلاع تقدم بوتين على منافسه الأبرز مرشح الحزب الشيوعي المليونير بافيل غرودينين الذي حصد 11,2 بالمئة من الأصوات وحل أمام القومي المتشدد فلاديمير جيرينوفسكي (6,7 بالمئة) والصحافية الليبرالية كسينيا سوبتشاك (2,5 بالمئة).

وأعطت النتائج الأولية للفرز (15 بالمئة من الأصوات) بوتين نسبة 71,9 بالمئة مقابل 15,9 بالمئة لغرودينين.

وكانت اللجنة الانتخابية قد أعلنت أن نسبة المشاركة بلغت 60 بالمئة عند الساعة 15:00 ت غ، أي قبل ثلاث ساعات من إقفال مراكز الاقتراع.

وكان الكرملين قد جعل من نسبة المشاركة في الانتخابات معركته الرئيسية، بهدف إضفاء شرعية على الانتخابات المحسومة النتائج.

واتهمت المعارضة الروسية وعلى رأسها أليكسي نافالي، أبرز المعارضين الروس، الكرملين بتضخيم المشاركة بعمليات تزوير عبر حشو الصناديق أو عبر تنظيم نقل الناخبين بأعداد كبيرة إلى مراكز الاقتراع.

وقال نافالني في مؤتمر صحافي "إنهم بحاجة إلى إقبال. النتيجة معروفة سلفا وهي فوز بوتين بأكثر من 70 بالمئة (من الأصوات)"، مؤكدا أن نسبة المشاركة الحقيقية أدنى من تلك المسجلة في انتخابات 2012.

وشدد نافالني على أن "السبيل الوحيد للنضال السياسي في روسيا هو بالتظاهر. سنستمر في القيام بذلك".

وعرضت منظمة "غولوس" غير الحكومية والمتخصصة في مراقبة الانتخابات حالات التزوير على موقعها الالكتروني مشيرة قرابة الساعة 17:45 ت.غ إلى 2629 تجاوزا مثل حشو صناديق والتصويت أكثر من مرة وعرقلة عمل المراقبين.

في المقابل اعتبرت رئيسة اللجنة الانتخابية إيلا بامفيلوفا أنه "لم يحصل هذا الكم من التجاوزات".

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/03/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق