اليابان تحيي ذكرى الهجوم بغاز السارين مع اقتراب تنفيذ أحكام الإعدام

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أحيت اليابان الثلاثاء الذكرى السنوية الـ23 لهجوم بغاز السارين على محطة مترو في طوكيو أوقع قتلى وسط تكهنات متزايدة بأن أعضاء الطائفة المسؤولة عن الهجوم سيتم اعدامهم قريبا.

وتجمع موظفون من مترو طوكيو في محطة كاسوميغاسيكي، التي كانت إحدى اهداف الهجمات في 1995، وشاركوا في دقيقة صمت.

وقتل 13 شخصا واصيب آلاف بجروح عندما وضع افراد من طائفة اوم شنريكيو اكياسا من السارين على متن قطارات في ساعة الذروة، وثقبوها باطراف مظلات قبل أن يلوذوا بالفرار.

وتسبب غاز الأعصاب السام بوفيات وإصابات واثار الذعر محولا العاصمة المزدحمة إلى ما يشبه ساحة معركة.

وخرج الركاب من المحطات يتقيأون ويسعلون محاولين التنفس بصعوبة، فيما قدمت فرق الطوارئ الاسعافات على جانب الطريق.

وجابت سيارات الإسعاف الشوارع فيما هبطت المروحيات على طرق رئيسية للمساعدة في عمليات إخلاء المصابين.

في ذلك اليوم، التقط موظف مترو طوكيو كازوماسا تاكاهاشي في محطة كاسوميغاسيكي كيسا مثقوبا يحتوي على غاز الاعصاب من ارضية أحد القطارات دون ان يتنبه لذلك. وإثر ذلك توفي هو وزميل آخر.

وقالت ارملته شيزوي للصحافيين في المحطة بعد تكريم زوجها "جئت هنا اليوم ولدي نفس الشعور الذي يساورني كل عام". واضافت "جئت على متن القطار حيث كان زوجي يعمل". وقالت "إن حالة بعض الضحايا تتدهور، وبعض العائلات تمر في اوقات عصيبة. الوقت لم يمر ببساطة".

وبعد سنوات من المداولات القضائية، انتهت في كانون الثاني/يناير محاكمة اعضاء طائفة اوم شنريكيو على خلفية الهجمات وجرائم أخرى، مما يمهد الطريق امام اعدامهم.

والاسبوع الماضي بدأت السلطات بفصل اعضاء الطائفة ونقلهم إلى مراكز اعتقال مختلفة مجهزة بالبنية التحتية لتنفيذ احكام الاعدام شنقا.

واثار ذلك تكهنات بقرب تنفيذ أحكام الاعدام الصادرة بحق زعيم الطائفة شوكو اساهارا و12 من اتباعه، رغم عدم صدور تأكيدات رسمية.

وعادة ما تعلن السلطات اليابانية عن تطبيق احكام الاعدام بعد تنفيذها، دون إعلان مسبق.

نشرت في : 20/03/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق