العراق تحذر تركيا: لن نسمح بعمليات عسكرية على أراضينا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبلغ وزير الخارجية العراقي إبرهيم الجعفري، اليوم الأربعاء، وكيل وزير الخارجية التركية أحمد يلدز، رفض بغداد القيام بعمليات عسكرية على أراضيه وخرق الحدود، حسبما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأخبار.

وأكد الجعفري، في بيان للخارجية العراقية، أن "العراق طوى صفحة المواجهة مع عصابات داعش الإرهابية، وحقق انتصارات كبيرة، وحرر أراضيه واليوم يعمل على إعادة بناء، وإعمار المدن"، مشيرا إلى انه "أمامنا فرص لتعزيز التعاون المشترك، وزيادة حجم الاستثمار، والتبادل التجاري بين البلدين".

وشدد الجعفري، على أهمية الاستمرار بزيادة حجم الإطلاقات المائية، لما لها من أثر كبير على العديد من القطاعات الحيوية في العراق، لافتا إلى أن "استراتيجية العلاقات العراقيَّة قائمة على تعزيز المصالح المشتركة، ومواجهة المخاطر المشتركة، والحفاظ على السيادة، وعدم التدخل في الشُؤُون الداخليَّة للدول".

وتابع: "العراق لن يسمح بتواجد أي قوات على أراضيه تقوم بعمليات عسكرية في أي دولة من دول الجوار"، موضحا أنه "في الوقت الذي نحرص فيه على عمق العلاقات العراقية التركية، إلا أننا نرفض رفضا قاطعا خرق القوات التركية للحدود العراقبة، ونجدد تأكيدنا على ضرورة انسحاب القوات التركية من مدينة بعشيقة".

من جانبه، أعرب وكيل وزير الخارجية التركية أحمد يلدز عن حرص بلاده "تقديم الدعم للشعب العراقي في مختلف المجالات، ونسعى لزيادة حجم التبادل التجاري، ودعم القطاع الاقتصادي بين البلدين، وتقديم الخبرات، والتجارب، وزيادة عدد الشركات التركية العاملة في العراق".

وأكد أن "تركيا جادة بالمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتـية للمدن العراقـية بمشاركتها في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، وتخصيصها أكبر ميزانية مالية من بين الدول التي شاركت للاستثمار في العراق"، مطالبا بـ"الإسراع بعقد اجتماع اللجنة المشتركة التركـية العراقية في أنقرة في الفترة المقبلة، لما لها من أثر كبير في فتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات".

وكان السفير التركي في العراق قال إن بلاده بدأت بشن حملات عسكرية على حدودها مع العراق، لتطهير الحدود من "الجيوب الإرهابية"، وذلك بالتعاون مع الحكومة العراقية.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق