رئيس بيرو يستقيل من منصبه قبل تصويت مجلس النواب على عزله

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
استقال رئيس بيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي الأربعاء من منصبه، قبل يوم من عقد مجلس النواب جلسة للتصويت على عزله. وتأتي استقالة كوتشينسكي على خلفية تحقيقات بشأن صفقات شابها فساد لشركة "أوديبرشت" البرازيلية العملاقة للإنشاءات.

أعلن رئيس بيرو بيدرو بابلو كوتشينسكي الأربعاء استقالته، في خطاب موجه إلى الأمة، وذلك قبل يوم من مواجهته تصويتا مقررا في الكونغرس لعزله من منصبه.

وقال كوتشينسكي في خطاب متلفز، جالسا خلف طاولة مؤتمرات وقد تجمهر أعضاء حكومته خلفه، إنه "في مواجهة هذا الوضع الصعب الذي يظهرني مذنبا بطريقة غير منصفة، أعتقد أن الشيء الأفضل من أجل هذه البلاد هو استقالتي من رئاسة الجمهورية".

وأضاف الرئيس المستقيل الذي نجا سابقا من محاولة أولى لعزله في الكونغرس "لا أريد أن أكون عقبة وسببا في استمرار معاناة البلاد من عدم اليقين كما في الفترات الأخيرة".

وواجه المصرفي السابق في وول ستريت البالغ 79 عاما ضغوطا كبيرة بسبب صلاته بشركة "أوديبرشت" البرازيلية العملاقة للإنشاءات. وبالرغم من نفيه تلقي رشى من هذه الشركة، اعتبر أن استقالته "أفضل شيء من أجل البلاد".

وكوتشينسكي أول رئيس يخسر منصبه بسبب فضيحة "أوديبرشت". وقد أقرت الشركة البرازيلية بدفع ملايين الدولارات لسياسيين ورجال أعمال في بلدان أمريكا اللاتينية لتأمين عقود مشاريع حكومية.

وقالت الشركة إنها دفعت خمسة ملايين دولار لشركات ترتبط بكوتشينسكي عندما كان وزيرا.

وتضاعف الضغط على كوتشينسكي الأربعاء من أجل الاستقالة، بعد أن زعمت المعارضة أن الرئيس يحاول شراء أصوات النواب قبل التصويت على إقالته.

ومن المرجح أن يخلف كوتشيتسكي نائبه مارتن فيتشكارا الذي يشغل حاليا منصب سفير بلاده في كندا، تجنبا لإجراء انتخابات مبكرة، في وقت يعبرفيه البيروفيون عن عدم رضاهم عن الأحزاب السياسية.

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 22/03/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق