محمد صلاح لؤلؤة كرة القدم العربية يرتقي إلى مستوى كريستيانو رونالدو وميسي

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنكليزي يدخل تاريخ كرة القدم من أوسع أبوابه بعدما أثبت أن قدراته الكروية لا تقل عن قدرات لاعبين عمالقة مثل كريستيانو رونالدو وميسي ونيمار. محمد صلاح درة كرة القدم العربية في أوروبا يظهر يوما وراء الآخر أن الثمن الذي دفعه فيه ليفربول كان أقل بكثير من إمكاناته الجبارة كما أن صغر سنه ومثابرته وإصراره ستلعب دورا حاسما في الأيام المقبلة في التحاقه بأقوى الفرق على المستوى العالمي.

أصبح نجم المنتخب المصري محمد صلاح ظاهرة كروية تخطف الأبصار ليس في الدوري الإنكليزي فحسب، بل في أوروبا أيضا. صلاح، ابن محافظة الغربية في دلتا النيل شمالي مصر والبالغ من العمر 25 عاما، التحق بنادي ليفربول في آب/أغسطس الماضي، ليصبح هداف الدوري بلا منازع بعدما وصل رصيده إلى 29 هدفا وبفارق خمسة أهداف عن مهاجم توتنهام هاري كاين، وفي بقية البطولات الأوروبية التي شارك فيها حتى الآن إلى 38 هدفا.

محمد صلاح حصل على العديد من الألقاب في العام الرياضي 2017/2018 سواء على المستوى الدولي بتتويجه أفضل لاعب أفريقي للعام 2017 أو على المستوى الإنكليزي بحصوله على لقب أفضل لاعب في الدوري مرتين عن شهري نوفمبر/تشرين الثاني 2017 وفبراير/شباط 2018. وبات صلاح الآن عضوا في نادي عمالقة كرة القدم العالميين مثل كريستيانو رونالدو، ميسي، سواريز ونيمار البرازيلي.

أضاف محمد صلاح الأربعاء في مباراة فريقه أمام عملاق الكرة الإنكليزية ومتصدر الدوري مانشستر سيتي لمسة جديدة في مشواره الكروي وحقق ما يشبه المعجزات لفريقه الجديد ليفربول بعد خروجه منتصرا على مانشستر سيتي بثلاثة أهداف نظيفة في أولى مبارياتهما بربع النهائي لدوري أبطال أوروبا. أحرز صلاح الهدف الأول الذي افتتح به المباراة بعد بدايتها باثني عشر دقيقة ثم صنع الهدف الثالث لزميله السنغالي ساديو مانيه في الدقيقة 31. وبذلك يثبت صلاح أنه ليس هدافا متميزا ومن الدرجة الأولى فقط بل صانع أهداف ماهرا ويتميز بروح المشاركة والتعاون مع زملائه من اللاعبين الآخرين.

مسيرة محمد صلاح في مصر

مارس محمد صلاح لعب الساحرة المستديرة في عمر مبكر في قريته ثم انتقل للعب بجدية في نادي بلدة صغيرة تدعى بسيون ثم فريق طنطا عاصمة محافظة الغربية قبل أن يلتحق بنادي المقاولون العرب، وهو أحد أندية دوري الدرجة الأولى في مصر، في سن الرابعة عشرة. وبدأ يلعب للفريق الأول بنادي المقاولون في عمر السادسة عشرة. وأظهر صلاح مهارات استثنائية مع فريقه في الدوري المحلي جعلت الاستعانة به لتدعيم صفوف المنتخب الوطني المصري أمرا حتميا ولما يكمل بعد التاسعة عشرة من العمر.

مسيرة صلاح الاحترافية

كانت مشاركة محمد صلاح مع الفريق الأوليمبي لمنتخب مصر في أوليمبياد العام 2012 علامة فارقة في تاريخه الرياضي، فقد سجل ثلاثة أهداف وتمكن الفريق بفضل جهوده من الوصول للدور ربع النهائي. بدأ نجم صلاح في الصعود بعد هذه الأوليمبياد إذ اشتراه فريق بازل السويسري ليلعب ضمن صفوفه.

ظل صلاح في بازل عامين كانا من أصعب الأوقات في حياته نظرا لانتقاله لمجتمع مختلف التقاليد والأعراف عن المجتمع المصري كما يجهل لغته (الألمانية السويسرية) جهلا تاما. لكنه بالجهد والمثابرة والعزيمة والإصرار أثبت وجوده في الفريق.

وكما يبدأ كل شيء صغيرا، هكذا كان صلاح في بداية مشواره الاحترافي. لم يكن بازل على قدر طموحاته أو إمكانياته كلاعب كرة قدم واعد، فانتقل في 2014 إلى تشيلسي الإنكليزي لكنه لم يجد فيه نفسه فغادره سريعا على شكل إعارة لنادي فيورنتينا الإيطالي حيث ظهر بمستوى جيد في البطولتين المحلية والأوروبية.

لفت سريعا محمد صلاح الأنظار إليه فاختطفه نادي روما حيث تألق وتفتحت زهوره الكروية ونال جائزة أفضل لاعب في الدوري في موسمه الأول وسجل 19 هدفا وشارك في صناعة 15 هدفا أخرى.

قضى عامين مع روما، كانا عامي إنجازات لمحمد صلاح فسارع نادي ليفربول الإنكليزي إلى توقيع عقد معه بلغت قيمته حوالى 50 مليون يورو (43,3 مليون جنيه إسترليني). وها هو بعد بضعة أشهر من انضمامه لليفربول يتصدر قائمة هدافي الدوري بلا منافس ولا يزال متبقيا على الأقل شهر من عمر المسابقة سيشهد إضافات جديدة من الأهداف بقدم محمد صلاح السحرية.

دوره مع المنتخب المصري

ساهم صلاح بشكل كبير في تأهل فريق بلاده، مصر، إلى كأس العالم 2018 في روسيا بعد غياب دام 28 عاما بفضل مجهوداته العظيمة وإحرازه للأهداف الحاسمة التي جعلت مصر تتصدر مجموعتها. كما كان له دور كبير في بلوغ المنتخب المصري الدور النهائي من بطولة الأمم الأفريقية، التي غابت عنه أيضا سبع سنوات، قبل أن يتعثر أمام الكاميرون وينهزم بنتيجة 1 – 2.

سعره في بورصة اللاعبين المحترفين

وأظهر تقرير حديث نشر في مارس/آذار الماضي لبي بي سي الإنكليزية أن سعر انتقال محمد صلاح في بورصة اللاعبين الأوروبيين قد ارتفع في الشهور الستة الأخيرة أكثر من أي لاعب آخر. فقد وصلت قيمته السوقية إلى 162,8 مليون يورو أي بزيادة قدرها 74,7 مليون يورو مقارنة بسعر انتقاله الذي قدرته (سي آي إي إس) في سبتمبر/أيلول 2017 والذي كان 88,1 مليون يورو.

حسين عمارة

نشرت في : 07/04/2018

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق