الحزب الديمقراطي يقاضي حملة ترامب وروسيا بتهمة "التآمر" في انتخابات 2016

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
رفعت اللجنة الوطنية في الحزب الديمقراطي دعوى قضائية أمام محكمة مانهاتن الفيدرالية الجمعة، تتهم فيها روسيا وويكيليكس ومسؤولين في حملة ترامب الانتخابية "بالتآمر" لجعل الانتخابات الرئاسية عام 2016 تميل لصالح الجمهوريين. ومن بين الأسماء المشمولة بالدعوى نجل وصهر ترامب.

قدم الحزب الديمقراطي الأمريكي الجمعة دعوى قضائية أمام محكمة مانهاتن الفيدرالية ضد روسيا وويكيليكس ومسؤولين رفيعين في حملة دونالد ترامب الانتخابية، يتهمهم فيها "بالتآمر" لجعل الانتخابات الرئاسية عام 2016 تميل لمصلحة الجمهوريين.

والدعوى المدنية التي رفعتها اللجنة الوطنية في الحزب الديمقراطي تزعم أن روسيا أبلغت حملة ترامب أنها نفذت هجوما إلكترونيا ضد اللجنة ما أدى إلى نشر معلومات أضرت بهيلاري كلينتون منافسة ترامب.

وتقول الدعوى إن مستشارا قريبا من ترامب اسمه رودجر ستون بدا كأنه يملك "معلومات مسبقة" عن خطط لموقع ويكيليكس لنشر بعض هذه المعلومات المؤذية، كجزء مما تصفه الدعوى بأنه مؤامرة واسعة النطاق للتأثير في الانتخابات.

ووفق الدعوى المكونة من 66 صفحة فإن "حملة ترامب رحبت بحبور بالمساعدة الروسية".

ابن ترامب وصهره مشمولان بالدعوى القضائية

وادعت اللجنة على حملة ترامب وابنه دونالد ترامب جونيور وصهره جاريد كوشنير ومسؤولين آخرين بينهم بول مانافورت، إضافة إلى الحكومة الروسية واستخباراتها العسكرية الخارجية وويكيليكس ومؤسسها جوليان أسانج.

وقال توم بيريز رئيس اللجنة الوطنية الديمقراطية في بيان "خلال الحملة الرئاسية عام 2016 شنت روسيا هجوما شاملا على ديمقراطيتنا، ووجدت في حملة ترامب شريكا ناشطا".

وأضاف "وهذا شكل فعلا تزويرا غير مسبوق: حملة مرشح لرئاسة الولايات المتحدة في تحالف مع قوة أجنبية معادية لتعزيز فرصته للفوز بالرئاسة".

ورفض ترامب بشكل مستمر الاتهامات الموجهة إليه وقال في تغريدة قبل أسبوع "التحقيق الروسي المصطنع حيث... بالمناسبة لم يكن هناك أي تواطؤ (ما عدا من قبل الديمقراطيين)".

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 20/04/2018

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق