الديمقراطيون يقاضون حملة ترامب وروسيا بتهمة «التآمر» فى انتخابات 2016

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ــ الدعوى القضائية: حملة الرئيس الأمريكى «مؤسسة ابتزاز».. ونجله وصهره كوشنر أبرز الخصوم
رفع الحزب الديمقراطى الأمريكى، أمس، دعوى قضائية ضد روسيا والحملة الانتخابية للرئيس الأمريكى دونالد ترامب وموقع التسريبات الشهير ويكيليكس، متهما الأطراف الثلاثة بالتآمر للتأثير على حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.
وقال الحزب فى الدعوى القضائية الاتحادية التى رفعها فى مانهاتن إن كبار المسئولين فى حملة ترامب تآمروا مع الحكومة الروسية ومخابراتها العسكرية لإلحاق الضرر بمرشحة الحزب الديمقراطى هيلارى كلينتون وترجيح كفة ترامب فى السباق الانتخابى وذلك باختراق أجهزة الكمبيوتر بالحزب، بحسب وكالة «رويترز».
وتفيد الدعوى بأن حملة ترامب «رحبت بسعادة بمساعدة روسيا» فى انتخابات 2016 ووصفت الحملة بأنها «مؤسسة ابتزاز» عملت إلى جانب موسكو.
ومن بين المختصمين فى القضية المدير السابق لحملة ترامب، بول مانافورت وشريكه ريك جيتس والمستشار السابق للحملة جورج بابادوبلوس. والثلاثة كانوا ضمن آخرين وجه لهم المحقق الخاص فى قضية التدخل الروسى روبرت مولر اتهامات.
كما تحدد الدعوى دونالد ترامب الابن وصهره جاريد كوشنر وروجر ستون وهو شخصية مرتبطة بترامب، كخصوم للحزب.
وتلقى اللجنة القومية للحزب الديمقراطى بالمسئولية على روسيا فى اختراق أنظمتها للحاسب الآلى فى 2015 والنصف الأول من 2016.
وقال رئيس اللجنة القومية للحزب الديمقراطى، توم بيريز إنه «خلال حملة الانتخابات شنت روسيا هجوما شاملا على ديمقراطيتنا ووجدت فى حملة ترامب شريكا مستعدا وفاعلا، شكل ذلك خيانة لم يسبق لها مثيل».
بدوره، وصف ترامب الديمقراطيين بأنهم يعرقلون العمل وتعهد بهجوم مضاد، حيث كتب على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «قد يكون هذا نبأ سارا فى أننا سنواجه الآن خادم اللجنة القومية للحزب الديمقراطى الذى رفضوا تقديمه لمكتب التحقيقات الفيدرالى وخوادم ويندى واسرمان شولتز ووثائق بحوزة رجل باكستانى خفى ورسائل كلينتون الإلكترونية».
كان ترامب يشير فيما يبدو إلى عضو مجلس النواب ديبى واسرمان شولتز التى كانت تتولى رئاسة اللجنة القومية للحزب الديمقراطى أثناء الانتخابات عندما تعرضت خوادمها للتسلل الإلكترونى وإلى عامل فى تكنولوجيا المعلومات باكستانى المولد اكتشف المفتش العام بمجلس النواب أنه وصل بشكل غير ملائم إلى بيانات الكونجرس.
ووصف بيان للحملة التى شكلها ترامب قبل انتخابات 2020 الدعوى بأنها عبثية وتشبه جهود جمع التبرعات، كما وصف أيضا الحزب الديمقراطى بأنه «يائس وعاجز وعلى شفا الإفلاس».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق