الزعيمان الكوريان يغادران إلى الحدود لعقد قمة تاريخية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
غادر الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، عاصمتي بلديهما باتجاه الحدود بين البلدين لعقد قمة تاريخية بينهما. 

وذكرت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية، أن كيم غادر بيونج يانج، فيما عرض التلفزيون الكوري الجنوبي لقطات لموكب مون وهو يغادر سول نحو الحدود. 

وسيبحث الزعيمان سبل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية. 

كما ستحدد تلك القمة شكل اللقاء المرتقب بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتوقع في مايو أو مطلع يونيو. 

وتصاعدت التوترات في المنطقة خلال العام الماضي بعدما أطلقت كوريا الشمالية سلسلة من الصواريخ الباليستية وأجرت اختبارا نوويا، كما تبادل كيم وترامب سلسلة من التهديدات والإهانات.

ولكن في بداية هذا العام، بدأ كيم برنامجا غير متوقع من التواصل الدبلوماسي، شمل تمثيل كوريا الشمالية في دورة الأولمبياد الشتوية في كوريا الجنوبية.

وقالت كوريا الجنوبية إن قمة الجمعة سوف تتعامل مع "قضية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، وإقامة سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية وإحراز تقدم على صعيد العلاقات بين الكوريتين".

وكان كيم قد أعلن الأسبوع الماضي أنه سيوقف التجارب النووية والصاروخية بشكل فوري وسيغلق منشأة للتجارب النووية. لكنه لم يتفوه بأي شىء عن التخلص من الترسانة النووية القائمة التي وصفها بأنها "سيف عزيز قوي".

ويعتمد رفع العقوبات الدولية على بيونج يانج على التخلي عن أسلحتها النووية.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق