فيديو.. أبو سعدة: تحالف حقوقي لمقاضاة قطر دوليا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن تحالفًا يضم الجمعية المصرية ومنظمات عربية يسعى لإدانة قطريًا دوليًا بمساعدة تنظيمات إرهابية، بناء على دلائل ووثائق تثبت علاقة قطر بهذه التنظيمات.

وأضاف «أبو سعدة»، خلال لقائه ببرنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الإثنين، أن مصر يجب أن تطالب قطر بالحصول على تعويضات من قطر للضحايا المصريين على غرار واقعة «لوكيربي» التي تم إدانة ليبيا فيها، موضحًا أن المنظمة ستطالب بصرف تعويضات للضحايا مثل ما دفعته ليبيا لضحايا طائرة لوكيربي، والتي بلغت 10 ملايين دولار للضحية الواحدة.

وأوضح أن ضحايا الإرهاب في مصر يصل إلى 1700 ضحية، منوهًا بأن الجمعية المصرية ستقدم تقريرًا لكل من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بصفته رئيسًا للجمهورية، وزير الخارجية ورئيس الوزراء، لمطالبتهم باستصدار قرار من مجلس الأمن على غرار ما أصدره المجلس في قضية «لوكيربي».

وأشار إلى وجود معلومات ووثائق لدى الجمعية الحقوقية بتورط أشخاص ومنظمات قطرية بدعم من الدولة في دعم منظمات إرهابية، موضحًا أنه يجوز للمدعي العام الدولي أن يبدأ تحقيقًا في الجرائم المنصوص عليها في اتفاقية روما الخاصة بالمحكمة الجنائية الدولية، وإذا وجد دلائل قوية عليه أن يرفع تقريرًا إلى مجلس الأمن.

وتابع: «مصر عضو في مجلس الأمن ومن حقها أن تقدم مشاريع قراراتها، ونريد أولًا وضع تعريف خاص من مجلس الأمن بضحايا الإرهاب، لأن القانون الدولي يعرف العمليات الإرهابية والإرهابين، بينما لا يوجد تعريف دولي لضحايا الإرهاب، ثم نريد بعد ذلك تدابير من مجلس على دولة قطر على غرار قراره في أغسطس 1998»، مضيفًا أن على الأقل إذا تم إدانة قطر دوليًا فإنها ستتوقف على قتل المصريين في سيناء والمحافظات.

ولفت إلى نص اتفاقية روما على جريمة التطهير العرقي الكلي والجزئي ضمن الجرائم ضد الإنسانية، وبالتالي التركيز على شن هجمات ضد المسيحيين لأنهم مسيحيين ومحاولة تطهيرهم من سيناء واستهداف دور عبادتهم هو شق يمكن الذهاب به إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ونوه بحصوله على توكيلات من عدد من ضحايا الإرهاب في مصر، بالإضافة إلى عمل المنظمة حاليًا على جمع توكيلات من أهالي سيناء، مشيرًا إلى التواصل حاليًا مع الكنيسة للحصول على توكيلات الأقباط.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق