مدير أمن البحيرة الجديد يتسلم مهام عمله: الجلسات العرفية هي الحل

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

تسلم اللواء علاء الدين عبد الفتاح مصطفى، مدير أمن البحيرة الجديد، اليوم الثلاثاء، مهام عمله داخل ديوان عام مديرية أمن البحيرة، خلفا للواء علاء الدين أحمد شوقى الأخرس.

كان في استقبال مدير الأمن، اللواء جمال الرشيدي، حكمدار مديرية أمن البحيرة الجديد، اللواء محمد هندي، مدير مباحث البحيرة الجديد، اللواء جمال متولي، مساعد المدير للأمن العام، اللواء أحمد عاطف، اللواء هشام شرف، اللواء محمد الجويلي، واللواء فاضل عمار، مساعدي مدير الأمن.

وقال مدير أمن البحيرة الجديد إنه كان مأمور قسم شرطة دمنهور عام 2011، في أثناء ثورة يناير برتبة عميد، ويعرف كل كبيرة وصغيرة عن المحافظة، وأهم المناطق التي يعمل عليها في الفترة المقبلة، ثم حصل بعد ذلك على رتبة لواء وتم نقله إلى مديرية أمن مطروح ليعمل نائب مدير لأمن المحافظة، ثم انتقل أخيرا ليكون مساعدا لوزير الداخلية لأمن البحيرة.

شاهد أيضا

وأضاف مدير الأمن، لـ"التحرير" أنه سينفذ توجيهات وزير الداخلية في مواجهة كافة صور الجريمة، خاصة تجارة المخدرات والأسلحة واللصوص، ووقف الإرهاب، وسيتم تكثيف الحملات بالظهير الصحراوي والمزارع، وإزالة كافة التعديات على أراضي أملاك الدولة وعلى نهر النيل تنفيذا لسيادة للقانون.

وأكد أن مكتبه مفتوح أمام المواطنين، لحل مشكلاتهم سواء عرفية أو اجتماعية، خاصة أن البحيرة من أكبر المحافظات على مستوى الجمهورية، وتتمتع بالأصل البدوي، الذي ينهي أي مشكلة بالجلسة العرفية.

يذكر أن اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، اعتمد السبت الماضي، حركة التنقلات السنوية للقيادات الأمنية الخاصة بمديرية أمن البحيرة وكل المديريات على مستوى الجمهورية.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق