الإفتاء: «داعش» والقاعدة يحاولان تصدر المشهد خارج العراق

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مبنى سفارة الجمهورية العراقية، بالعاصمة الأفغانية كابول هو محاولة فاشلة من قِبل طالبان والقاعدة وتنظيم "داعش" الإرهابي لصدارة المشهد خارج الأراضي العراقية.

وأوضح مرصد الإفتاء في بيان صدر اليوم، أن هذا الهجوم الإرهابي واستهداف السفارة العراقية في كابول يأتي بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العراقي في دحر تنظيم "داعش" الإرهابي في الموصل، وباقي المدن العراقية.

ونشر تنظيم "داعش" الإرهابي في أفغانستان، صورةً للانتحاريَّيْن المسئولَيْن عن الهجوم الإرهابي على سفارة العراق في كابول.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نجيب دانش، إن الهجوم نفِّذ على يد انتحاريين، وإن اثنين على الأقل من العاملين المحليين في السفارة لقيا حتفهما، بينما أُصيب اثنان آخران من عناصر الشرطة الوطنية وقوات الشرطة الخاصة جراء الهجوم.

وأوضح المسئول الأفغاني أن قوات الأمن وصلت إلى المنطقة فور بدء الهجوم وقامت بإجلاء السفير العراقي ونائبه ودبلوماسيي السفارة، مشيرًا إلى أن الهجوم انتهى بعد أن قامت قوات الأمن بتصفية جميع المهاجمين الباقين خلال الاشتباكات.

وشدد مرصد الإفتاء على أن هذا الهجوم الإرهابي، لن يُثنيَ العراق قيادة وجيشًا وشعبًا عن حربهم المستمرة لدحر الإرهاب وهزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي وطرده من كافة الأراضي العراقية.

ودعا المرصد كافة الأطراف والمنظمات الدولية إلى العمل على حرمان التنظيمين الإرهابيين من استخدام المدنيين كدروع بشرية في أعماله الإرهابية الجبانة التي يستهدفان بها إيقاع أكبر عدد ممكن من القتلى والجرحى بين العراقيين بعد إخفاقه الشديد في الداخل.

كما طالب المرصد المجتمع الدولي بتكثيف جهوده لمواجهة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله والجهات الداعمة له من أجل القضاء عليه والعمل على نشر الأمن والاستقرار في مختلف أنحاء العالم.

يذكر أن الهجوم الإرهابي على السفارة العراقية في كابول جاء بعد أسبوعين من احتفال أقيم في السفارة العراقية للاحتفاء بطرد مسلحي داعش من مدينة الموصل العراقية.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق