«القوى العاملة» تنجح في إعادة مواطنة من الإمارات سافرت بتأشيرة سياحية

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ناشد وزير القوى العاملة محمد سعفان، العمالة المصرية الراغبة في العمل بالخارج، عدم التحايل على القانون بالسفر بتأشيرة سياحية، ثم العمل في مهن ترفض الوزارة الموافقة على عقود عملها، ومنها "مربية أطفال"، فضلا عن العمل بعقود عمل وتأشيرات من جهات غير رسمية.

وقال الوزير، إنه تلقى تقريرًا من المستشار العمالي بأبوظبي ياسر أحمد على، يشير إلى أن مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة، بالسفارة المصرية بالإمارات العربية المتحدة، نجح في حل مشكلة المواطنة "م.ع.م" التي دخلت أبوظبي بتأشيرة سياحة للعمل لدى أحد الكفلاء، وذلك بعد رفض منحها تأشيرة بمهنة "مربية أطفال".

وكشف المستشار العمالي، أن الكفيل قام بعمل تعديل لها تهربًا من رفض مكتب التمثيل العمالي، ووزارة القوى العاملة، وبإعطائها تأشيرة عمل، وأساء الكفيل معاملتها وتعدى عليها بالألفاظ، فضلا عن تأخر صرف راتبها مما اضطرها للهروب من منزل الكفيل، والذي قام بتعميم بلاغ هروب عنها، وقامت بتقديم شكوى بواسطة أحد المحامين برغبتها في العودة لمصر.

وقام مكتب التمثيل العمالي ببحث الموضوع وتبين أن الكفيل يتهرب من توفير تذكرة عودة لها معللا ذلك بهروبها، مما حدا بالمكتب توفير تذكرة طيران للشاكية للسفر لمصر بمساعدة أحد الأشخاص، فضلا عن إعطائها "200 درهم إماراتي" لمساعدتها للوصول لبلدتها بني سويف.

ووجه الوزير النصح والإرشاد لكل المواطنين بعدم السفر بتأشيرة سياحية، ثم العمل في مهن ترفض الوزارة الموافقة على عقود عملها، مؤكدا أن وزارة القوى العاملة بمدينة نصر تقدم جميع خدماتها مجانا، وتقوم بمراجعة العقود والتأشيرات للتأكد من صحتها عن طريق مكاتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق