سامح شكري: ليس لمصر أو الجزائر أي أطماع في ليبيا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب سامح شكري، وزير الخارجية، عن ترحيبه وسعادته بزيارة نظيره الجزائري، عبد القادر مساهل، إلى مصر.

وقال «شكري» في مؤتمر صحفي مشترك مع «مساهل»، صباح اليوم الأربعاء، إنه «تم خلال لقائي بوزير الخارجية الجزائري التطرق لعدد من القضايا الإقليمية الهامة، وعلى رأسها الأوضاع في ليبيا، وتأثيرها على الأمن بمصر والجزائر»، مضيفًا: «هناك تطابق في وجهات النظر بين البلدين تجاه هذه القضية».

وأوضح «نريد التوصل إلى حلول سياسية للأزمة الليبية، وتكون حلول "ليبية-ليبية"، فهناك تعاون وثيق وتنسيق كامل وشفافية في كل جهودنا المشتركة لعودة ليبيا ومؤسساتها، ومواجهة الإرهاب»، مضيفًا: «ليس لمصر أو الجزائر أي أطماع في ليبيا، فالهدف الوحيد لنا هو تحقيق الاستقرار للشعب الليبي، والحفاظ على وحدة أراضيه».

وأضاف «تطرقننا أيضًا إلى قضية الإرهاب بالمنطقة، واتفقنا على ضرورة تعزيز التواصل بين البلدين على مستوى الأجهزة الأمنية والاستخباراتية؛ للحد من مخاطر الإرهاب»، متابعًا: «نعمل معًا على حل الأزمة السورية في إطار سياسي، واستعادة وحدة العراق، والقضاء على الأوضاع الصعبة باليمن».

وتابع حديثه، قائلًا: «مصر تعتز بالعلاقة التاريخية مع الجزائر، وتشعر بالارتباط القومي معها على المستوى السياسي والشعبي، فنحن نرى في هذه العلاقة مصالح مشتركة، نستطيع من خلالها أن نحقق التنمية والرفاهية».

واختتم وزير الخارجية حديثه، متوجهًا بالشكر لنظيره الجزائري على هذه الزيارة، ومعربًا عن أمله في المزيد من التواصل والتعاون بين البلدين.

وكان وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، قد وصل إلى القاهرة، أمس الثلاثاء، ضمن جولة في المنطقة، تشمل ثماني دول عربية؛ وذلك لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين الجزائر وهذه الدول، وبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق