«مساهل»: عقد اجتماع اللجنة العليا بين مصر والجزائر قبل نهاية 2017

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نقل عبد القادر مساهل وزير خارجية الجزائر، تحيات الرئيس الجزائري "عبد العزيز بوتفليقة" للرئيس السيسي، وسلّم الرئيس رسالة مكتوبة منه تؤكد اعتزاز الجزائر بما يربطها بمصر من علاقات متميزة ووثيقة، وأهمية العمل على تطويرها وتنميتها في جميع المجالات، لا سيما من خلال عقد اجتماع اللجنة العليا المشتركة لهذا الغرض قبل نهاية العام الجاري.

وأوضح عبد القادر مساهل حرص بلاده على الاستمرار في التشاور والتنسيق مع مصر حول عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها الوضع في ليبيا الشقيقة وسبل دعم جهود استعادة الأمن والاستقرار هناك، بالإضافة إلى كيفية إصلاح منظومة العمل العربي المشترك، لتصبح متسقة مع التطورات المتسارعة على المستويين الإقليمي والدولي.

وتطرق اللقاء إلى عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل الارتقاء بالتعاون الثنائي بين مصر والجزائر خلال الفترة المقبلة، كما تمت مناقشة بعض القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها تطورات الأوضاع في ليبيا، وأكد الجانبان حرصهما على دفع العملية السياسية قدمًا، مؤكدين ثقتهما في قدرة الأشقاء الليبيين على التوصل إلى حل سياسي للأزمة هناك.

كما تناول اللقاء سبل تعزيز التنسيق بين البلدين في إطار الاتحاد الأفريقي، بالإضافة إلى جهود التطوير المؤسسي لجامعة الدول العربية بما يُمكّنها من تفعيل دورها في تعزيز العمل العربي المشترك وترسيخ التضامن ووحدة الصف بين الدول العربية وإيجاد حلول عربية للأزمات القائمة.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة مع عبد القادر مساهل وزير الخارجية الجزائري، بحضور السفير سامح شكري وزير الخارجية المصري.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق