مشادة كلامية بين مرتضى منصور وضياء داوود بسبب «الدستور»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نشبت مشادة كلامية بين النائبين مرضى منصور وضياء داوود بسبب رفض الأول أثناء مناقشة تعديلات قانون الإجراءات الجنائية، الاعتراف بدستور 2014 ولا بثورة يناير.

وقال ضياء الدين داوود موجها حديثه لمرتضى منصور: "انت بذلك تخل بيمين العضوية". ورد "منصور": "أنا حر يا أخي ده دستور كتبه البرادعي".

وتدخل المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس اللجنة لتهدئة الأوضاع، مطالبا الجميع بضرورة الالتزام بموضوع الاجتماع.

وكان قبلها قد أكد المستشار إيهاب أديب وكيل أول التفتيش ممثل النائب العام المستشار نبيل صادق أن النيابة العامة شاركت فى إعداد التعديلات المقترحة على قانون الإجراءات الجنائية بلجنة الإصلاح التشريعيى فى وزارة العدل، مشيرا إلى أنه لم يقوموا بالإٍهاب فيها حفاظا على القواعد القضائية المستقرة ومبادئ القضاء الراسخة.

وتابع أن التعديلات التى استهدفتها النيابة العامة تمثلت فى التغلب على إشكاليات بطء التقاضى ووضع سبل التيسير لها، بالإضافة إلى تعديلات الأوضاع التى لم تعد تتناسب المرحلة التى تمر بها البلاد من تطوير وسعى نحو تحقيق العدالة الناجزة والسريعة، مشيرا إلى أن النيابة العامة ستتقدم بجميع تعديلاتها المطلوبة للجنة التشريعية خلال 15 يوما لتكون أمام نواب الشعب.

من جانبه، قال اللواء محمود كامل ممثل القضاء العسكرى، بأنهم سيقوموا بتقديم التعديلات المطلوبة من جانب القضاء العسكرى خلال 15 يوما وفق ما يتناسب مع رؤيتهم فى تحقيق العدالة الناجزة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق