مصطفى الفقي: الدبلوماسية المصرية الأعرق والأنشط في العالم

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصف الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي السابق ومدير مكتبة الإسكندرية، الدبلوماسية المصرية بأنها من أعرق وأنشط الدبلوماسيات على مستوى العالم. 
وعلل «الفقي»، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج «يحدث في مصر»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الأربعاء، بتوافر كوادر مهمة بالدبلوماسية، وتداخل مصر في كل الأحداث، مؤكدًا أنه بالرغم مما يقع من أحداث في الداخل إلا أن اسم مصر يظل له بريق، كما أن السلك الدبلوماسي المصري رسميًا في معظم الأماكن والسفير المصري له احترامه.
وأوضح أن السلك الدبلوماسي يعد انعكاسًا لما هو قائم داخل البلاد، فأوزان الدول تتحدد بما يدور فيها، مشيرًا إلى كون الدبلوماسي عنصر تنفيذي لسياسة الدولة، يستطيع أن يُعطي رأيه لكن عليه الالتزام بقرارات دولته، مستطردًا: «مراد غانم ترك عمله لاختلاف رأيه مع الرئيس الراحل محمد أنور السادات بعد اتفاقية كامب ديفيد».
وأكد أن وزير الخارجية يستطيع أن يُبدي رأيه في الموضوعات، وهو المستشار الأول للسياسة الخارجية لرئيس الدولة، مضيفًا أن الخارجية المصرية واجهت الكثير من المحن، من بينها حركة التطهير التي نفذها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، عقب ثورة 23 يوليو.
وتابع: «المحنة الثانية هى إدخال عناصر من القوات المسلحة داخل الخارجية، لكن ذلك يتم حاليًا في مواقع تحتاج إلى ذلك والثالثة كانت في عصر "السادت"، فقد ظهرت بعض الانشقاقات في الخارجية، دبلوماسيين لهم آراء سياسية فيبتعدوا عن الخارجية».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق