بالفيديو.. الموت ينتظر رواد الطرق الإقليمي بالصف.. وسائقون: الكارتة لازم تتغير

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يروى دماء أهالي الجيزة رصيف الطريق الدائري الإقليمي بالصف، فلا يمر يوم إلا وتحدث كوارث مرورية عليه؛ لافتقاده أي نوع من الخدمات، فضلا عن غياب نقاط الإسعاف.

يبلغ طول الطريق الدائري الإقليمي 370 كيلو مترا منها 210 كيلو مترات للقوس الجنوبي و160 كيلو مترا للقوس الشمالي، ولكن الطريق يخلو من أي وحدات تدخل سريع أو تواجد شرطى، حتى «الحجرة الخرسانية» الأولى على الطريق، إحدى 8 نقاط شرطية تم تشييدها بطول الطريق للتأمين، خلت أيضا من وجود أي وجود شرطي.

على بعد 3 كيلومترات من بوابة حلوان، تقع نقطة الكارتة، حيث يدفع السائقون الرسوم قبل بدء السفر على طريق حلوان الكريمات أسيوط، ثم يتجه الطريق إلى اليسار قليلا، وتتسع الحارات الثلاث للاتجاهين المفصولين بجزيرة يبلغ عرضها 14.5 مترا لكل اتجاه، بينما تتناثر الحجارة ومخلفات الحوادث على جانبى الطريق، وداخل الجزيرة التي تهدم نحو 8 أمتار طولية منها، نتيجة حادث اصطدام سابق.

يتضمن الطريق العديد من العيوب الفنية التي تسبب الحوادث، إلا إن موانع الانزلاق التي تتوسط جزيرة الطريق لمنع انزلاق أي مركبات من الاتجاه المعاكس لا فائدة منها، حيث صممت من عجينة خرسانية خالية من حديد التسليح، ما يجعل الحوادث عرضا مستمرا على الطريق.

تلقت الإدارة العامة للمرور ما يزيد على 1750 بلاغا، خلال الـ6 أشهر الأخيرة تفيد بوقوع حوادث كارثية على طريق الكريمات، فضلًا عن الحوادث الأخرى، وعلى الرغم من اعتراف الجهات المنفذة وهيئة الطرق وإدارة المرور بنقص الخدمات عليه، إلا أن الطريق لا يراعي أخطاء السائقين، فحوادثه بمثابة دمار حقيقي.

قال " شادي محمد " سائق على خط الصف بحلوان إن موقع نقطة الكارته يجب نقله لأن سائقي النقل الثقيل القادمين من طريق العين السخنة يفاجئون بوجود نقطة كارتة عقب خروجهم من النفق مباشرًا، كما أن الطريق يخلو من الإضاءة.

وأضاف "أنور" أنه في خلال أقل من ستة أشهر وقعت 6 حوادث، بالإضافة إلى إنعدام الخدمات على الطريق.

كما قال " أحمد عبدالحليم" إن عمليات السرقة تكثر على الطريق بسبب غياب الدوريات الأمنية.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق