صادرات الأسماك المصرية في خطر بسبب فيروس «بلطي البحيرات».. تقرير

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الخميس، حظر استيراد الأسماك من مصر بسبب ظهور مرض بلطي البحيرات في المزارع المصرية وفقا لنشرة دورية لمنظمة الأغذية والزراعة فاو قبل شهرين.

ونفت وزارة الزراعة ذلك الأمر مؤكدة أن وقف السعودية استيراد الأسماك المصرية لا يسرى على مصر فقط بل يمتد إلى كافة الدول التي تستورد منها الأسماك إلى حين اعتماد المنشآت المنتجة للأسماك وتطابقها مع المواصفات الأوروبية التي أرقتها هيئة الغذاء والدواء السعودية.

ورغم التضارب في تصريحات المصادر الحكومية المصرية مع نص الحظر السعودي المؤقت لاسيتراد الأسماك من مصر، إلا أن تقارير منظمة الأغذية والزراعة فاو تثبت ظهور مرض بلطي البحيرات في كولومبيا والأكوادور ومصر وإسرائيل وتايلاند.

وأكدت المنظمة في التحذير الخاص الذي أصدره النظام العالمي للمعلومات والإنذار المبكر التابع لها على ضرورة التعامل مع انتشار هذا المرض بجدية، داعية الدول التي تستورد أسماك البلطي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإدارة المخاطر بما في ذلك تكثيف الاختبارات التشخيصية وإلزامية الشهادات الصحية والبدء في استخدام إجراءات الحجر الصحي ووضع خطط طارئة.

وكشفت الفاو أنه لا تزال هناك أمور مجهولة حول هذا المرض. وهناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان هذا الفيروس ينتقل من خلال الأنواع غير البلطية وغيرها من الكائنات الحية مثل الطيور والثدييات التي تقتات على الأسماك، وما إذا كان يمكن أن ينتقل من خلال منتجات البلطي المجمدة.

وأظهر المرض نسب نفوق متفاوتة جدًا، حيث أدى انتشاره في تايلاندا إلى نفوق ما يصل إلى 90 % من مخزونات السمك، وغالبًا ما تظهر على الأسماك المصابة عوارض من بينها فقدان الشهية وبطء الحركة والتقرحات والتمزقات الجلدية، وعيوب في البصر، وعتامة في عدسة العين، ويتوفر اختبار موثوق لتشخيص فيروس بلطي البحيرات، ويجب تطبيقه للتأكد من عدم الإصابة بالفيروس على أنه السبب في نفوق الأسماك المجهول السبب.

ينتمي فيروس بلطي البحيرات إلى فصيلة فيروسات أورثوميكسو وهي نفس الفصيلة التي ينتمي إليها فيروس انيميا السلمون المعدي الذي أحدث أضرارًا كبيرة جدًا في قطاع استزراع السلمون.

وفي مايو الماضي نشرت شبكة "مراكز تربية الأحياء المائية إقليم آسيا والمحيط الهادي مذكرة إرشادية بشأن فيروس بلطي البحيرات، كما نشرت المنظمة العالمية لصحة الحيوان بطاقة تعريفية للمرض، وكذلك فقد نشر المركز العالمي للأسماك هذا الشهر وثيقة حقائق بعنوان: ما نعرفه وما نفعله بخصوص فيروس بلطي البحيرات.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد فتحي عثمان، رئيس هيئة الثروة السمكية الأسبق، عضو اللجنة العليا لتطوير البحيرات بوزارة الزراعة، أن الفيروس الذي حذرت منه منظمة الأغذية والزراعة "فاو" ويتسبب في نفوق أسماك البلطى لا يؤثر على صحة الإنسان، ولا ينتقل له من الأسماك وفقا للدراسات العلمية التي أجريت في هذا الشأن.

وأوضح عثمان في تصريحات خاصة لـ"فيتو"، أن هذا الفيروس بدأ ظهوره في إسرائيل وأورجواي منذ 4 سنوات، ويتسبب في زيادة معدلات نفوق أسماك البلطي المستزرعة في فصل الصيف، مشيرًا إلى أن سمكة البلطي أصبحت رقم 2 في العالم، من حيث الاستهلاك والاستزراع بعد سمكة المبروكة.

وشدد عضو اللجنة العليا لتطوير البحيرات أنه لم يثبت إلى الآن وجود الفيروس في المزارع المصرية، مشيرًا إلى أن إثبات ذلك يحتاج إلى تقصي نشط للفيروس، وإجراء أبحاث للتعرف على وجوده من عدمه.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق