خطأ حجز رحلة الذيابي لم يحل دون استشهاده

مكه 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لجين الأحمدي - جدة

لم يكن الشهيد الرقيب فهد الذيابي يعلم أن حرصه على تعديل خطأ في موعد حجز رحلة عودته إلى عمله في الحد الجنوبي بعد إجازة قضاها مع ذويه في أم الدوم، سيقوده للشهادة مدافعا عن دينه ووطنه.

ويروي قريبه عبدالله الروقي لـ»مكة» تفاصيل الرحلة الأخيرة للشهيد، حين أوصله من قرية أم الدوم التي تبعد عن الطائف نحو 180 كلم إلى مطار الطائف قبل ثلاثة أيام من استشهاده، وقال: عند وصوله لمطار الطائف استعدادا للذهاب إلى مطار أبها ومنها لمباشرة عمله في الحد الجنوبي، لاحظ الخطأ في موعد الحجز، حيث كان بعد شهر آخر، وشرح الشهيد للمسؤولين في الحجوزات بأن هناك عملا ينتظره ولا يستطيع تأخير رحلته، وبعد تفهمهم تم تعديل موعد حجزه وتقديمه للمغادرة إلى مطار أبها ومنها إلى الحد الجنوبي، حيث نال شرف الشهادة فور وصوله للميدان. موضحا أن جثمان الشهيد وصل فجر أمس إلى الطائف لأداء الصلاة عليه ودفنه في قريته.

فيما كان الشهيد غرد عبر حسابه الشخصي على تويتر قبل استشهاده بأشهر، قائلا «سأذهب ذات يوم لرحلة بعيدة المدى بلا موعد، بلا اتفاق، بلا صحبة وبلا رفاق، لحفرة صغيرة أستقر بها وحدي فاغفر لي يا الله».

وبحسب الروقي فإن فهد في العقد الثالث من العمر، وهو متزوج ولم يرزق بأطفال، وقد استشهد ظهر الخميس أثناء أدائه الواجب الوطني على الحد الجنوبي في قطاع علب بظهران الجنوب.


المصدر مكه

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق