بروتوكول تعاون بين «الإنتاج الحربي» و«المصرية للمعدات الزراعية»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

وقعت الهيئة القومية للإنتاج الحربي، اليوم السبت، بروتوكول تعاون مع الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية، وهي شركة متخصصة في تقديم الخدمات التسويقية والتصديرية للحاصلات الزراعية، ومستلزمات الإنتاج من أسمدة ومخصبات وآلات ومعدات زراعية ووسائل الري المختلفة.

يهدف البروتوكول إلى تعاون الطرفين في تصنيع وإنتاج وتوريد وتسويق المعدات الزراعية المختلفة التي تخدم الفلاح مثل (مجففات الحبوب، جرارات زراعية، وحدات توليد كهرباء، وحدات ضغط مياه لتنظيم الري بالتنقيط والري المحوري، عزاقات دورانية طرازات مختلفة، أنظمة الري المحوري، محاريث بأنواعها، القصبيات بمقاساتها، المقطورات الزراعية، سطحي أو قلاب، رشاشات المبيدات، الأدوات والمنتجات المنزلية، وسائل إطفاء الحريق، أنابيب البوتاجاز).

ويشمل البروتوكول التعاون في أعمال الإنشاءات والمقاولات والاستشارات الهندسية، بالإضافة إلى قيام الشركة المصرية للتنمية الزراعية والريفية، بالتسويق والترويج للمنتجات والمعدات من خلال الفروع ومنافذ البيع المختلفة التي تمتلكها في كل أنحاء مصر.

أكد محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، خلال حضوره مراسم توقيع بروتوكول التعاون، أن شركات الإنتاج الحربي تمتلك خبرات صناعية وتكنولوجية وعلمية عريقة ومتعددة، في مجال تصنيع وإنتاج الآلات والمعدات الزراعية والأسمدة العضوية وأنظمة ومحاور الرى المختلفة.

شاهد أيضا

وأشار العصار إلى أن التعاون يهدف إلى خدمة الفلاح وتنمية الريف المصري، من خلال الاعتماد على معدات محلية الصنع ذات جودة عالمية، وتيسير سبل استخدام التقنية الحديثة في الإنتاج والتصنيع والتعبئة بالصورة التي تؤدي إلى زيادة ورفع مستوى الإنتاج.

من جانبه، صرح مصطفى هدهود، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية، بأنه يثق تماما بقدرات وإمكانيات شركات الإنتاج الحربي، وأنه دائم الاستعداد للتعاون المثمر والبناء مع الجهات والمؤسسات الوطنية في كل المجالات.

وأوضح هدهود أن منتجات وزارة الإنتاج الحربي تلبي رغبة الشركة في الارتقاء بمستوى المنتج المصري محليا وعالميا، من خلال تقديم منتج متميز بجودة عالمية بهدف دعم الاقتصاد القومي للبلاد.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق