أهالي 700 عمارة سكنية بالأقصر بلا مرافق.. والمحافظ يطلب 400 جنيه للمتر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

يعاني أصحاب ما يزيد عن 700 عمارة سكنية بالحوض 18، بوسط مدينة الأقصر، من قرار المحافظة، برفع قيمة طلب الحصول على إدخال المرافق لمنازلهم بإجمالي 400 جنيه للمتر، مما يكلفهم مبالغ باهظة نظير ذلك، على خلاف المدن الأخرى، حيث يتطلب الحصول على الموافقة فيها إلى 26 جنيها للمتر.

ويقول حمدي فؤاد أحد الأهالي لـ"التحرير": "اشتريت قطعة أرض زراعية في منطقة الحوض 18 منذ عام 1994، وفي عهد المحافظ اللواء سمير فرج طالبناه بإدخالها في كوردون المباني، ووافق بشرط حصول المحافظة على ثلث المساحة لعمل المرافق والشوارع وخدمات حكومية من مدارس ومكتب بريد وغيرها، وفي المقابل التصريح بدخول المرافق لكم بالمجان"

وتابع فؤاد: "في عام 2008، حصل المحافظ سمير فرج على موافقة من مجلس الوزراء، وتم تقسيم الأراضي التي يبلغ إجماليها حوالي 99 فدانا، ونزع منها 33 فدانا حسب الاتفاق المبرم بين الأهالي والمحافظ، وعند قيام الأهالي بأعمال البناء جاءت أحداث الثورة التي عطلت كل شيء وتم تغيير المحافظ".

ويشير عزام عدلي أحد سكان الحوض 18، إلى أن أهالي المنطقة قاموا ببناء منازلهم مستخدمين في ذلك المياه الجوفية بواسطة الطلمبات، انتظارا لتحديد قيمة توصيل المرافق التي تعطلت كثيرًا، ولم يتم تحديدها حتى عام 2014، مما جعلنا نقوم بتوصيل الكهرباء بنظام الممارسة، رغم أن الحوض يحتوي على ما يقرب من 700 عمارة سكنية.

وأوضح، أنه منذ عامين قامت لجنة بتحديد قيمة رسوم المرافق بقيمة 400 جنيه للمتر الواحد، رغم وجود قرار في 2010 بتحديد قيمة الرسوم 26 جنيها، كما تم الإبقاء عليه في إحدى جلسات المجلس الشعبي المحلي في شهر مارس 2011.

شاهد أيضا

وأكد "نحن لم نعترض على قرار دفع 26 جنيهًا، وهناك من قاموا بدفع هذا المبلغ في المناطق المجاورة لنا ومستمرين حتى الآن بجميع أنحاء المحافظة، ولكن الحوض 18 يعامل معاملة خاصة من قبل المسئولين"، متسائلًا "هو الحوض 18 ده في جنوب أفريقيا ولا فين؟".

من جانبه، قال جمال عطيتو أحد الأهالي، إن السعر الذي تطلبه محافظة الأقصر نظير إدخال المرافق خيالي للغاية، مؤكدًا "اللي عنده 200 متر هيدفع 84 ألف جنيه، للحصول على كلمة لا مانع، وليس التكلفة الإجمالية، حيث أنه سيتم دفع مقايسات أخرى للشبكات سواءً كهرباء أم مياه أو صرف صحي، رغم نزع ثلث المساحة التي نمتلكها مقابل تلك الخدمات في عهد المحافظ سمير فرج".

وأضاف عطيتو "اللي سارق أرض وباني عليها حصل على جميع خدماته من المرافق، ونحن قمنا بدفع التأمينات وتركنا مساحات من أراضينا نظير توصيل الخدمات، وفي النهاية لم نحصل على شيء، الواحد هيموت قبل ما يشوف بيته".

وأكد الأهالي معاناتهم من مياه الجوفية التي يشربونها بواسطة الطلمبات غير الصالحة، مما أصابهم بأمراض الكبد، كما أن المنطقة لا يوجد بها أعمدة إنارة مما يعرضهم للسرقات في أوقات الليل.

وطالب الأهالي محافظ الأقصر محمد بدر، بالنظر إليهم بعين الرحمة وتخفيض قيمة طلب الحصول على موافقة توصيل المرافق إلى 26 جنيها كما يحدث في جميع مدن الأقصر.

ومن جانبه أشار محمد بدر محافظ الأقصر، إلى أنه بالفعل تم تحديد قيمة الموافقة على إدخال المرافق بـ 400 جنيه، شاملة توصيل الكهرباء والمياه والصرف الصحي، وليس كما يدعي الأهالي بأنها للموافقة على الطلب فقط، مشيرًا إلى أنه في حالة طلب أموال إضافية منهم يتقدمون إلى ديوان عام المحافظة بشكواهم.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق