«30 يونيو».. حكاية حزب أشعل مؤسسه مواقع التواصل لاتهامه بالتحرش

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
في أحد الشوارع المتفرعة من شارع سليمان جوهر بالدقي، يقع حزب 30 يونيو، الذي أسسه قبل أربع سنوات الدكتور ياسين لاشين، أستاذ العلاقات العامة والإعلان، المتهم بالتحرش الجنسي بعد تسريب تسجيل صوتي منسوب له، وهو يبتز فتاة جنسيا في مكتبه ويهددها بالسلاح حال إفصاحها عما يحدث بينهما، وهو التسريب الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي.

«مجاش من 4 شهور، والحمد لله إننا خلصنا منه، ده كان دايما بيشتمنا ويهينا، ولا كان بيدفع ميه ولا نور، وكسرلنا ماسورة الغاز»، هكذا أعرب سكان العقار الخاص بالحزب عن سعادتهم بإغلاق مقر الحزب، وعدم «لاشين» عليه منذ أربعة أشهر.

«فيتو» تجولت داخل الطابق الأول «مقر الحزب» حيث يوجد باب خشبي مغلق بقفل كبير على مكتب رئيس الحزب، الذي كان يستقبل فيه الطلبة والطالبات لإعطاء دروس في مجال العلاقات العامة والإعلام، فضلًا عن تدريب البعض ليصبح مؤهلًا للعمل كعضو في الحزب الوليد، كما ذكر أهالي المنطقة.

يذكر أن «ياسين» متهم في أكثر من قضية رشوة لتلقيه هدايا من طلابه، مقابل اجتيازهم الامتحانات، وقعت أزمة التسريب الأخير رواد مواقع التواصل لتدشين هاشتاجا يحمل اسم "حاكموا ياسين لاشين"، ويتفاعل معه آلاف المواطنين.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق