بالفيديو.. «مؤمن ويوسف وعلي» أطفال ضربوا المثل في إثبات الذات

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يتمتع العديد من الأطفال منذ صغرهم بشعور المسئولية، ومحاولة إثبات الذات، وتكوين شخصيتهم المستقلة، والسعي وراء توفير ما يحتاجونه من مال، من عرقهم وتعبهم الخاص، ضاربين المثل للكبار، في تحمل المسئوليات ومتاعب الحياة.

و قرر عدد من الأطفال خوض تجارب جديدة والبدء بمشروعات صغيرة، برأس مال صغير أيضا، ليثبتوا أن العمل متاح ولا يأتي إلا بالصبر والإصرار والعزيمة.

«يوسف ومؤمن» طفلان قررا الاعتماد على أنفسهم في كسب الرزق، غير عابئين بما قد يقوله الناس، وتمكن الطفلان من تدشين مشروعهم الصغير، وبيع العصائر الطازجة مقابل أسعار رمزية.

ومن مصروفهم الخاص وبرأس مال بلغ 45 جنيها، بدأ الطفلان ببيع عصير البرتقال «البودرة»، بسعر جنيه للكوب الواحد، ثم حولوا العصائر البودرة إلى عصائر طازجة، مثل المانجو، والجوافة، والتفاح، مقتبسين الفكرة من مشاريع بعض الشباب بمحافظات مختلفة «على حد قولهم».

ويقول الصغير الأول «مؤمن» البالغ من العمر 15 عاما والذي يدرس في الصف الأول الثانوي، إنه من اقترح فكرة المشروع، مضيفا أن جدته هي من تساعده في عمل العصائر المختلفة ودائما تدعمهم لكي يحققوا النجاح لمشروعهم.

وتابع «مؤمن»، أن هدفه من المشروع اكتساب الخبرة وقضاء وقت فراغه بشيء مفيد، مشيرا إلى أن صافي الربح في هذا المشروع نحو 50 جنيها، وتمنى أن يصبح طبيب أسنان في المستقبل، مضيفا أن والده يعمل ضابطا بالقوات الجوية برتبة عقيد.

وأضاف «يوسف» الشريك الثاني في المشروع الصغير والذي يعمل والده أيضا ضابطا بالقوات الجوية برتبة عقيد، أنه عمل في محل لبيع أدوات الصيد، وفي مطعم كريب، مؤكدا أنه يعمل لاكتساب الخبرة وتحمل المسئولية، متمنيا أن يعمل مستقبلا بالقوات البحرية.

وفي قصة مماثلة وتجربة مشابهة لتجربتهما خاض الطفل «علي» والبالغ من العمر 14 عاما، تجربة جديدة في بيع النباتات باقتراح والده، الذي ساعده بالمال على حد قوله ليتمكن من الشروع في مشروعه، ويطلق عليه "plant project".

وأكد على أنه فور تجميعه للمال من عمله قام برد مبلغ والده إليه، مشيرا إلى أنه أصبح لديه القدرة على البيع والشراء.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق