الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحتفل ببدء صيام العذراء

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


يحتفل الأقباط الأرثوذكس في مصر، اليوم، ببدء صوم السيدة العذراء والذي يستمر أسبوعين، وينتهي في 22 أغسطس الجاري ويعد آخر صوم قبل صوم الميلاد الذي يبدأ في شهر نوفمبر المقبل.

ويشهد دير العذراء بجبل درنكة بأسيوط الاحتفال الرئيس، إذ أعلن الدير عن فتح أبوابه لاستقبال الزائرين، بمناسبة صوم العذراء، وتم توفير 20 حافلة لنقل الزوار من البوابة الخارجية إلى موضع الاحتفال، وتركيب 17 بوابة إلكترونية مع منع صعود السيارات العامة والخاصة نحو الطريق الصاعد المؤدي لكنيسة الجبل أو استراحات الدير.

ويعد صوم العذراء مجالا للنهضات الروحية في غالبية الكنائس، التي تعد له برنامجا روحيا لعظات كل يوم، وقداسات يومية أيضًا في بعض الكنائس، حتى الكنائس التي لا تحمل اسم العذراء، ويقام عيد كبير للسيدة العذراء في كنيستها الأثرية بمسطرد التي شهدت استحمام السيد المسيح في بئر بها، وتأسست في القرن الـ12 الميلادي، وكان من تقاليد الآباء البطاركة، أن يقيم البطريرك بها قداسا يوم 21 طوبة بالتاريخ القبطي وهو يوم وفاة السيدة العذراء.

وصوم العذراء يهتم به الأقباط في مصر، وبخاصة السيدات، اهتمامًا كبيرا، وهناك الكثيرون يصومونه (بالماء والملح) أي بدون زيت، وكثيرون يضيفون عليه أسبوعًا ثالثًا كنوع من النذر، ويرجع الاهتمام بهذا الصوم إلى محبة الأقباط للعذراء التي زارت بلادهم وباركتها، وتركت آثارًا لها في مواضع متعددة في كنائس.

وفي عظته الأسبوعية يوم الأربعاء الماضي، هنأ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط بصوم العذراء، موضحا أن هذا الصوم مقدس لدى الأقباط بل إن البعض يضيف للصيام أسبوعا ثالثا لتكريم السيدة العذراء.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق