الحكومة تنفي إصابة الأسماك المصرية بفيروس «بلطي البحيرات»

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ما تردد في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد إصابة الأسماك المصرية النيلية بفيروس "بلطي البحيرات" (Tilapia Lake Virus).

وتواصل المركز مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، التي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، موكدةً أن مصر خالية من فيروس البلطي (Tilapia Lake Virus)، وأنه لم يتم تسجيل أي حالة تفيد وجود الفيروس، مشيرة إلى أن الأسماك المصرية النيلية في حالة صحية متميزة، وأن السمك "البلطي" المصري من أحسن وأجود الأنواع على مستوى العالم، وأن معامل الوزارة معتمدة دوليًّا ونتائجها معترف بها.

وأوضحت الوزارة أن السبب الرئيسي وراء انتشار تلك الشائعة، قيام مجموعة من الباحثين بنشر بحث عن انتشار فيروس (Tilapia Lake Virus) ببعض المزارع المصرية دون أدلة علمية، ونشرته منظمة الأغذية والزراعة "الفاو" على موقعها الإلكتروني منذ شهر مايو الماضي بالرغم من أنها ليست جهة اختصاص، وليست جهة إعلان عن أمراض، مضيفة أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات والاتصالات مع منظمة "الفاو" لطلب سحب هذه المعلومة الخاطئة وتوضيح عدم دقتها.

كما أعلنت وزارة الزراعة أنه عقب التنسيق الكامل مع منظمة "الفاو" والتحقق مما تم نشره على موقعها الإلكتروني تم التأكد أن مصر خالية تمامًا من الفيروس، وأن المعلومات التي تداولتها المنظمة حول وجود الفيروس اعتمدت على تقارير بحثية غير مؤكدة ومن جهة غير رسمية.

وأضافت الوزارة أنها تعمل مع منظمة "الفاو" لوضع خطة مشتركة تستهدف تأكيد استدامة خلو مصر تمامًا من فيروس بلطي البحيرات على أن يتم ذلك من خلال آلية تضمن كفاءة نظم الإدارة المزرعية للإنتاج السمكي لمصر، خاصةً أن منظمة "فاو" تهتم بتحقيق الأمن الغذائي بالتعاون المشترك بين الحكومة المصرية والمنظمة الدولية بمشاركة صغار المزارعين.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق