الحكومة تنفي اكتشاف مقبرة الملك سيتي الثاني «كاملة» بالمنيا

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ما انتشر في العديد من وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية من أنباء تفيد بعثور وزارة الآثار على مقبرة الملك سيتي الثاني أسفل أحد المنازل بمحافظة المنيا.

وقام المركز بالتواصل مع وزارة الآثار، والتي نفت دقة تلك الأنباء، وأوضحت أن حقيقة الأمر تتمثل أنه تم العثور على بعض القطع الأثرية من عصر الملك سيتي الثاني ولكنها ليست مقبرته، حيث تم اكتشاف ذلك أثناء قيام أحد المواطنين بمحافظة المنيا، بالتنقيب عن الآثار والحفر خلسة أسفل منزله.

وأضافت الوزارة أن القطع التي تم ضبطها أسفل المنزل حتى الآن تتمثل في لوحة حجرية عليها خرطوش للملك سيتي الثاني، وبعض الأواني الفخارية، ونقش عليه نصف تاج ملكي وحوض يوناني روماني.

وأشارت الوزارة أن شرطة السياحة والآثار قد ألقت القبض على المتهم وتحفظت على المنزل لحين الانتهاء من المعاينة والتحقيقات، مضيفة أنه جارٍ الآن تشكيل لجنة أثرية من وزارة الآثار لمعاينة المنزل وما إذا كان يحوي قطعًا أثرية أخرى أم لا.

وفي النهاية أكدت الوزارة حرصها التام على الحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضاري الذي يمتد عبر آلاف السنين، وذلك بكافة ربوع الوطن نظرًا لأهميتها وقيمتها التاريخية المهمة، مشيرةً إلى أن مسئولي الآثار وأفراد شرطة السياحة والآثار على قدر كبير من اليقظة، ويتابعون بشكل يومي كافة المناطق والمواقع الأثرية بمختلف محافظات الجمهورية، وفي حالة وجود أي شكوى يرجى الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528) أو من خلال تطبيق إيجابي.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق