مسؤول سابق بـ«الوراق»: الأهالي حددوا «شرطين» للخروج من الجزيرة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قال يحيى الشحات، رئيس المجلس المحلي السابق لجزيرة الوراق، إن اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، التقى أهالي جزيرة الوراق للاستماع لهم بشأن أزمة الإزالات بالجزيرة، الثلاثاء، مشيرًا إلى أن الأهالي وافقوا على تطوير الجزيرة ولكنهم رفضوا مغادرتها.

وأضاف الشحات، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «بتوقيت مصر»، عبر شاشة «التليفزيون العربي»، مساء الأربعاء، أن «الوزير» أكد للأهالي أن هناك عملية تطوير ستشمل الجزيرة، وأنه مع حقوقهم، موضحًا أن الأهالي عبروا له عن رفضهم لاعتبار الجزيرة «محمية طبيعية».

وتابع: «الأهالي قالوا للوزير إن المواطن بنى على الأرض الزراعية، لأن كل واحد عاوز يزوج ابنه، لكن اللواء طلب منهم هدم المباني على الأرض الزراعية مع تعويض الأهالي عن الأرض والمباني».

شاهد أيضا

وأكد الشحات، أنه خلال جلسة «الوزير» مع الأهالي تلقى مكالمة هاتفية من الرئيس عبد الفتاح السيسي، متابعًا: «الوزير استأذن السيسي بفتح مكبر الصوت، لكي يتحدث مع الأهالي، وقال السيسي متخافوش وأنتم أهلي ومفيش مواطن هيصيبه ضرر».

وأشار إلى شرطين حددهما أهالي الجزيرة للخروج منها: «الأهالي طلبوا التعويض على المباني المزالة، فقال الوزير كل واحد ياخد 200 ألف، فالناس طلبت أكثر، فطلب الوزير بتقييم لجنة لسعر الأراضي في الوراق، وبعدها الأهالي طلبوا منه أن تُبنى مساكن للأهالي قبل الخروج من الجزيرة حتى يطمئنوا».

وواصل الشحات: «طلبنا من الوزير الإفراج عن 19 شابا من أهالي الوراق تم القبض عليهم خلال حملة الإزالة التي نفذتها الداخلية، وصرف معاش لعائلة الشاب الذي توفى في الاشتباكات».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق