«القاضي»: المحليات وراء عدم تطوير المكاتب التموينية

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال رأفت القاضي رئيس فرع الاتحاد العام لمفتشى التموين والتجارة الداخلية بالقاهرة، إن عدم تطوير المكاتب التموينية التي تتجاوز 1615 مكتبًا بمختلف محافظات الجمهورية السبب فيه الصراع بين وزارة التموين والمحليات ولم يتم سوى تطوير عدد محدود منها لم يتجاوز أصابع اليد الواحدة في القاهرة ومرسى مطروح والقليوبية منذ تولي الدكتور خالد حنفى وزير التموين الأسبق حقيبة الوزارة.

وأضاف القاضي لـ "فيتو" أن المكاتب التموينية غير صالحة للاستخدام الآدمى في ظل ما تعانيه من نقص في الإمكانيات وتدهور في حالة المبانى وسوء التهوية وعدم وجود سيارات للحملات الرقابية لضبط الأسواق بجانب الصراع بين المحليات ومديريات التموين حول المكتب المراد تطويره من ناحية المقايسات والخلافات على المبالغ المستحقة لعدم توافر السيولة المالية لدى المديريات بما انعكس سلبا على أداء الخدمات التموينية في استخراج البطاقات للمواطنين من مستحقي الدعم.

وأشار القاضي إلى أن عدم تأمين هذه المكاتب وتواجدها في بعض الطوابق العلوية يزيد من معاناة كبار السن بجانب تعرضها لسرقات البطاقات الذكية بما يستوجب تطويرها من جديد بعد تعدد المهام الملقاة على عاتقها في استخراج البطاقات التموينية ومتابعة شكاوى المواطنين وصرف السلع المضافة للبطاقات التموينية.

يذكر أن الدكتور خالد حنفى وزير التموين الأسبق أعلن أن التموين مسئولة عن توفير الكوادر الفنية للمكاتب التموينية التي يعد تطويرها من اختصاص المحليات بالمحافظات.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق