مصدر مطلع لـ«الشروق»: تحركات لعزل قطر خلال اجتماعات مجلس الوزراء العرب والأمم المتحدة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

- لا تنازل عن المطالب الـ13 والمبادئ الستة هى إطار حاكم لتنفيذ المطالب 


- سفير الإمارات فى بريطانيا: الدوحة تكابر وترفض صوت العقل


كشفت تقارير صحفية كويتية النقاب عن «مشروع حل جدى» للأزمة القطرية، فى إطار الوساطة الكويتية وبرعاية أمريكية يستند على خريطة طريق تقود فى النهاية لتهدئة شاملة مع وجود «ضمانات». 


ونقلت صحيفة القبس الكويتية عن مصادر وصفتها بالمطلعة القول إن خريطة الحل ــ الجارى إقناع أطراف الأزمة بها ــ تستند إلى تخلى الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، (السعودية ومصر والإمارات والبحرين) عن قائمة المطالب الـ13، وتسوية الأزمة وفق المبادئ الستة التى أعلنتها الدول الأربع فى اجتماع القاهرة 5 يوليو الماضى، بحسب الصحيفة.
فى المقابل قال مصدر دبلوماسى مطلع فى القاهرة إن موقف الدول الأربع المقاطعة لقطر ثابت من ضرورة تنفيذ للمطالب ١٣ التى تقدمت بها الدول الاربع لقطر معتبرا أن المبادئ الستة التى أعلنتها الدول الأربع هى مبادئ حاكمة للمطالب الثلاثة عشر وليست بديلا لها.
وقال المصدر فى تصريح لـ«الشروق» تعليقا على تقرير صحيفة القبس إن بعض الاقتراحات الخاصة بحل الازمة لا ترقى إلى مستوى الدراسة وتأتى فى إطار جس النبض للدول الأربع المقاطعة، مشددا على أن الوسيط الكويتى هو الطرف المعتد به فقط من قبل الدول الاربع لأن الازمة عربية خليجية ومحاولات تدويلها لن تحلها.
وكشف المصدر أن «رباعى مكافحة الإرهاب» يتحرك حاليا لعزل وتهميش قطر خلال اجتماعات مجلس وزراء الخارجية العرب المقبل وكذلك خلال الاجتماعات التنسيقية السابقة لاجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، حيث سيتم تصعيد ملف مكافحة الارهاب واتخاذ قرارات حاسمة بشأن تجفيف منابعه وفرض عقوبات على من يقوم بتمويله، وهو ما يثير فزع الدوحة بحسب المصدر المطلع.
من ناحيته قال سليمان المزروعى، سفير الإمارات لدى بريطانيا، إنه وعلى ما يبدو أن «قطر لن تصغى لصوت الحكمة والرشد». وأضاف المزروعى فى مقابلة مع صحيفة «البيان» الإماراتية اليوم: «إذا استطاعت قطر تفهم مطالب دول المقاطعة، فأنا أعتقد أن الأزمة سوف تنتهى بأسرع ما يمكن، لكن لا يبدو أن قطر ستصغى لصوت الحكمة والرشد لأنها مكابرة فى الحقيقة وهذه المكابرة تنعكس سلبا على العلاقات».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق