5 أيام على إضراب المحلة.. وتجاهل الحكومة مستمر

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
5 أيام كاملة مرت على شركة مصر للغزل والنسيج، توقفت فيها ماكينات الشركة بسبب إضراب العمال الذين بلغ عددهم 16 ألف عامل للمطالبة بالعلاوة الاستثنائية المقدرة بـ 10% التى أقرها الرئيس عبدالفتاح السيسى ومجلس النواب، وسط تجاهل من الحكومة لحل الأزمة التى كبدت الشركة عشرات الملايين من الجنيهات.

وواصل عمال الشركة، إضرابهم اليوم، للمطالبة بصرف العلاوة الـ10% ورفع بدل الغذاء أسوة بباقى شركات القطاع العام، إضافة إلى ضم حافز الـ220 جنيهًا المتجنب وضمه للأساسى وصرف فروقاته.

واستمر توقف العمل فى جميع أقسام الشركة، ورفع العمال «راية العصيان» ضد تصريحات وزير قطاع الأعمال العام أشرف الشرقاوى، الذى رهن صرف العلاوة بإنهاء الإضراب، مؤكدين أن حديث الوزير غير مقبول وأن حقوق العمال «مشروعة» ولا بديل عن تنفيذها وأنه لا عودة للعمل قبل تعليق منشور رسمى بموعد صرف العلاوة.

واشتكى عمال الشركة، تجاهل الحكومة وممثليهم فى النقابات العمالية، أزمتهم وبحث حل فاعل لها، ما يكبد الشركة خسائر فادحة ويخلق مناخا عاما من الغضب والفوضى داخل الشركة.

وفى الوقت الذى تشتعل فيه الأزمة فى المحلة، تجاهل وزير القوى العاملة محمد سعفان القضية، وركن لعقد اجتماع بديوان عام الوزارة مع بعض رؤساء مجالس إدارة شركات الأسمنت لمناقشة رفع كفاءة منظومة السلامة والصحة المهنية بالمنشآت، وخفض معدلات الحوادث والإصابات بها.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق