عربية النواب: تحالف الحرب على العراق ملزم بتعويض أسر الشهداء

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكدت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إنه إذا كان العراق اليوم يعانى من آثار دمار وتدمير للعديد من مرافقه وبنيته التحتية في أعقاب حربه الطويلة على الإرهاب، فإننا يجب أن نتذكر وبكل موضوعية أن البداية كانت مع الغزو الأمريكى الغاشم للعراق عام 2003.

وذلك بمشاركة الولايات المتحدة وعدد من حلفائها المتواطئين بعد أن تآمروا على الأمة العربية كلها وكانت البداية في العراق وتحت إدعاءات كاذبة ومضلله عن وجود أسلحة الدمار الشامل ثبت للعالم كله زيفها وكان الغزو الذي دمر الأخضر واليابس ونهب ثروات العراق النفطية وقضى على كل خطط التنمية في ربوعه وزرع الفتن والوقيعة بين أبناء شعبه فضلًا عن الفوضى العارمة التي اجتاحت البلاد في ظل كل هذا الغزو وأصابت مؤسسات الدولة الوطنية في مقتل.

وأضافت اللجنة في بيان لها، أن العراق اليوم في حاجة ماسة وبعد أن استقرت مؤسساته وبدأ في استعادة عافيته وأوشك على القضاء على جذور وبذور الإرهاب والفتن أن يبدأ في إعمار بلاده وأن يعيد لحضارته الممتدة عبر التاريخ

وتابعت لجنة الشئون العربية، يبقى التساؤل هنا أليس القانون الدولي وكافة القوانين المدنية والجنائية تلزم من أرتكب خطأ نتج عنه ضرر للغير أن يقوم بالتعويض عنه فما بالنا بخطأ جسيم متعمد يرقى إلى مرتبة العمد.

وأكدت اللجنة، أن التحالف الدولي المزعوم الذي قادته الولايات المتحدة لغزو العراق سنة 2003 بكل مكوناته وحلفاؤه والحكومات التي شاركت فيه بسوء نية واضح ملزم إلزاما إجباريا بالتعويض، فإذا كانت دماء الشهداء الأبرار التي سالت على الأرض العراقية الطاهرة لا يمكن تعويضها وإصابات المصابين من المعارك والغارات الوحشية والإصابات البدنية والنفسية للمعتقلين في سجن أبو غريب وغيره من السجون فإنه على الأقل تبقى الخسائر المادية الجسيمة وإصلاح البنية التحتية والسكانية وإعادة المهجرين والنازحين إلى منازلهم تحتاج إلى تعويض فورى.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق